الخميس، 12 يناير، 2012

أنتم، نحن


أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...
أنتم تخافون عذاب القبر، نحن نخاف عذاب الضمير...

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

حسنا عزيزي على ما يبدو انك تمر بمرحلة انتقالية في افكارك


ملاحظة :: انا اخاف عذاب القبر كما اخاف عذاب الضمير ،، يبدو انني حالة استثنائية ههههههه

تمنياتي لك بالسعادة الازلية

حمورابي

OmaniG يقول...

الصورة اكثر من رائعة!

غير معرف يقول...

أي ضمير ؟ لم يعد هناك ضمير
ليس ثمة شيء ها هنا سوى حفنة من رماد تنتظر الريح لتنثرها على بساتين زغوان.

غير معرف يقول...

فقط للتوضيح صديقي هذه الصورة لناشط سني معارض أحوازي من إيران يدعى عبد المالك ريغي تم اعدامه بتهمة معاداة نظام الولي الفقيه وليست صورة لإعدام شخص مثلي ....
وشكرا