الجمعة، 23 يوليو، 2010

نيتي سيئة

في موضوعي اليوم جزأين :
الأول عادي، يمكن يكون أصلا ممل ؛) لأنه فوق السرة على قولتهم :)
و الثاني أبدا مش عادي، لأنه تحت السرة :)
عارفك يا زيزو، ستذهب مباشرة للجزء الثاني هههههههههه


--------------------------------------------------

كان عيد ميلاد صديق حبيبي، "سيدريك"، و هو شاب من عمر حبيبي، تعرف عليه منذ ما يزيد عن 10 أعوام. هذا الشاب وقع في حب صديقة حبيبي منذ أربع سنوات و هما الآن يعيشان معا في مدينة صغيرة.يعني حبيبي إشتغل خطابة :)

إشترينا الهدايا، و حاولنا أن تكون هدية للإثنين معا بمناسبة إنتقالهما للعيش معا.

أنا أعرف البنت و الولد منذ فترة طويلة، كنا قضينا عنده ليلة منذ سنتين، و هو جاء مع حبيبته العديد من المرات لأننا نعيش بالقرب من البحر.

كان الحاضرون كلهم لا يعرف أحدهم الآخر ..

حبيبي بذكاءه، بعد السلام على الحاضرين، جلس بجنبي و قبلني على جبيني على مرأى و مسمع من كل الحضور :)

لم نر في أعينهم أي علامات إستعجاب، لكن، على الأقل فهموا جميعا أننا مع بعض :)
كانت سهرة لطيفة، حضر فيها أوليفيي على فكرة ههههههههه (أنظر الموضوع السابق) ..
. و كالعادة يعجبني أن نكون ثليين في وسط مجموعة من المغايرين، و لكن حضورنا لا يزعج، خصوصا إن أغلب الحضور كانوا "كبل" يعني إثنين إثنين، ولد و بنت، إلا نحن كنا ولد و ولد :)

---------------------------------------------------


طو
لت عليك يا زيزو ههههههههه، الآن يأتي دور الحديث عن تحت السرة ههههههه
الحقيقة، مش عارف لماذا دايما يحصل معي مثل هذه الحوادث العجيبة الغريبة ؟؟ يمكن لأن نيتي سيئة ههههههههه :

العيد ميلاد كان ليلة السبت، و ليلة الأحد، كان لا بد لي من الرجوع على باريس :(
أوصلني حبيبي للمحطة و ذهب، كان القطار فارغا جدا، و إخترت من كل العربات عربة لم يكن فيها إلا راكب وحيد.
دخلت العربة على حسن نية هههههه و إذا بي أرى رجلا، في الأربعين من عمره، جميل الطلعة، يلبس لباسا رياضيا خاصا بالدراجات الهوائية (أنظر الصورة).

لكن، هو كان الشورت قصييييير جدا هههههه
كان الرجل جالسا، نظر لي في عيني بلا إستحياء، أخجلتني نظراته و تعجبت لها !!!
نزل بصري قليلا!!! و يا ويييييييييييليييييييييييييييييييييييييييييي
كان كل شيء واضحا كالشمس في وضح النهار !!!!
كان الإحم إحم يكاد يمزق الشورت الضيق، و كان كبييرا جدا !!!!!
يعععععععععععععععععع
صدقا، كانت صدمة كبيرة!!! نحن في مكان عام، قد يكون فيه أطفال ، و هذا الرجل يعرض جسمه و عورته بلا حياء !!!كان عضوه في حالة إنتصاب !!! و هذا الشيء العجيب الغريب !
المشكلة إني من الصدمة، لم أقدر حتى على الحركة، بين نظري للإحم إحم و نظري لعينيه اللتان تدعوانني لأن ألمسه، كنت متجمدا، إحمر وجهي، لم أقدر على فعل شيء !!!
تفاجأت من ردة فعلي، لأن من المفروض أسبه و أشتمه، أو أتصل بالحراسة !!!
كل شي كان سريع، حتى دقات قلبي كانت سريعة، لكني تماسكت نفسي، أخذت حقيبتي و خرجت مسرعا من العربة و إلتفتت إليه قبل خروجي فرأيته يغطي الحاجات و المحتاجات يغطيها بال "تي شيرت" يمكن لأنه فهم إنه قاعد يعمل في حاجة غلط و غلط جدا !!!
لم أتجرأ إنني أبلغ الأمن، لكن، كنت ميت ضحك على نفسي و على المواقف إلي دايما أقع فيها من غير قصد و الله !!!
حكيت الحكاية لحبيبي إلي كان يتمنى يكون مكاني هههههههه لا لا !! أمزح بالطبع :)، كنت ذبحته :) :)

أتمنى يكون عجبكم، الجزء الأول بالطبع ههههههههه

هناك 3 تعليقات:

zizou يقول...

واااااااااو كل هذا فاتني لاني غبت بس يومين اممممممممممم الجزء الثاني حلو اكيد لان الاول عادي ههههههههههه على رايك

خلينا نبدا من الاول انت ساكن جنب البحر يا ويلي شو محظوظ الله يهنيك والله من قلبي بس هذا الي حبيته بالجزء الاول
اما الثاني فكل شيء على فكرة الحادثة نفسها جرت لي والله بس مع صديق الي الحمد الله كان صديقي مثلي يعني ما هم بس كان احراج ما انساه طول عمري

سبحان الله الصراحة انا خجلت اني احكي في قصتي بس انت طلعت الي بقلبي والله بدي اقول لك شيء بس ما تنصدم الحادثة كانت لي بحديقة عمومية كنت انا وصديقي نحكي على امور يعني شوي جنسية فسمعنا شخص قام وقابلنا ونزل سرواله .... وكمل انت المهم كل شيء كان ظاهر احم احم هذا الشيء خصيتو فيك المهم طلعنا برا الحديقة نركض
ههههههههههههه يخرب عقلك ذكرتني فيها بعد ما نسيتها بس معلش كانت ذكرة وخلاص

بس انت والله نفذت بجلدك على الاقل الشخص حس على دمه وخجل بس الشخص الي شفته انا ما استحى بعدين عرفت انه مجنون هههههههههههه

طولت مو هيك
ادري حبيبي كانت نيتك صافية ولو وهل يخفى القمر والله صدقتك

تحياتي لك موضوع ما راح انساه ابدا
سلام

خواطر انسان يقول...

كتاب شاب تكايه للكاتب الشاب احمد سعد



الكتاب باختصار بيتكلم عن تقبل المجتمع لفكرة مساعدة الشواز وعلاجهم وايضا هل سيقبل المجتمع الشاذ التائب ويغفر له الماضى ام ستظل وصمة عار على جبين الشاذ طوال العمر اذا كان الله يغفر الذنب فماذا عن المجتمع

بالنسبه لاختيار الاسم فتكايه تعنى شاذ

وانا اخترت الاسم ده لانى شوفت ان المجتمع كان عنصر اساسى لجعل هؤلاء البشر شواز وبالرغم من كده هو الذى اطلق عليهم هذا الاسم بكل بساطه زى ما امسك واحد واروح اقوله اسرق وبعد ما يسرق اقوله يا حرامى

ارجو ان المعلومه تكون وصلت وشكرا لكم فى اى حال



فديو كتاب شاب تكايه للكاتب الشاب احمد سعد
http://www.facebook.com/video/video.php?v=1563194162571&oid=137987936228649

جروب كتاب شاب تكايه للكاتب
http://www.facebook.com/group.php?gid=137987936228649

ارجو مساندتكم

gay-ana يقول...

غلطان في العنوان يا إسمك إيه !!
تعلم تحكي بالعربية فصحى و بعدها أكتب كتب يا إسمك إيه !