الجمعة، 5 نوفمبر، 2010

موجز الأخبار

 أولا و قبل كل شي، أعتذر لكل إلي كتبوا تعليقات جميلة، شكرا لكم جميعا، زيزو و صافو و إبن دبي و محمد علي باشا و لولو و غريب و مناحي.

======================================




ثانيا، إليكم موجز الأخبار:


* مجموعة من الهمجيين الإرهابيين المتخلفين الرجعيين و للأسف مسلمين في الظاهر كفار في الباطن. فجروا كنيسة و قتلوا و أرهبوا إخوانا و أناسا ليسوا مسلمين لكن مسالمين...
لو في الجنة واحد منهم، يا ريتني ما ندخل لها و لا نشم ريحتها لو فيها القتلة، أعداء محمد و المسيح.
كانت كل إفتتاحيات أخبار فرنسا تتحدث عن الموضوع، يا لهول الصدمة، يا لفضاعة الواقعة، قتل الإرهابيون المسلمون 50 مؤمنا مسيحيا!!!
لكن، عادة الإرهابيين قتل الأبرياء من كل الديانات!! أليست فرنسا علمانية ليس لها دين؟ لماذا إستغل وزير الهجرة الفرنسي ( معروف جدا هذا الوزير بأنه كاره للمهاجرين)، و خرج يعلن بثقة إستقبال بلاده ل 130 مهاجرا عراقيا مسيحيا!
لم أسمعه يقولها لما فجر الإرهابيون مساجد الشيعة العراقيين و لا لما فجر الإرهابيون معابد الهندوس المشركين!!!
كانت أول صفحات في الجرائد تنقل الواقعة و ما أكثر الدماء فيها!!
تحزن الصور و فيها أطفال أبرياء لا ذنب لهم إلا أنهم وجدوا في المكان الخطئ في الوقت الخطئ!!


بعد يومين إثنين، فقط لا غير، قتلوا 62 شيعيا ب 12 سيارة مفخخة!!
لالالالالا، شيعة يعني إيران، يعني شيطان، بالعكس، لازم نتحالف مع الإرهابيين لأنهم يقتلون أحباب إيران!!!


بعد أقل من أسبوع، فجر الإرهابيون المسلمون مسجدا في باكستان، نعم، اليوم فجروه، نعم قتلوا 61 مسلما، نعم هم إرهابيون، ألم أقل لكم أنهم لا دين لهم!!!
لم نسمع وزيرا يدعوا 130 مسلما باكستانيا لبلاده، و لم نر خبرا في أول صفحة في جريدة و لا إفتتاحيات لأخبار الثامنة تتحدث عن الموضوع!!!




لا يكف المسلمون يقولون و يعيدون و يكررون " الإرهاب لا دين له"، "قتل أبرياء من دين آخر ليس له علاقة لا بجهاد و لا بإسلام"، " المسيحيون إخوان المسلمين" إلخ إلخ... لكن ، أخبار فرنسا لا تحب هذا الكلام، فيه الكثير من المحبة و السلام!!! لا ينطبق أبدا على الصورة المنشودة، صورة حرب أهلية دينية يقتل فيها الإرهابيون المسيحيين المساكين و يتركون المسلمين !!!!!!!!!!!!


أعلم جيدا أنه للأسف المسيحيون و كل من يرفض الإسلام في بلادنا العربية يتعرض للإضطهاد، لو مش بالقتل فبالمعاملة السيئة. أعرف أن العنصرية كل يوم تزيد بين الديانات و المجتمعات، لكن، إعلام فرنسا ( و كل الدول الغربية) مرات يخليني نفقد صوابي !!!




==============================================




** هل سمعنا يوما شخصا ينادي بتحرير مرأة قتلت زوجها عمدا؟؟؟؟؟؟؟
نعم، أنا سمعت، فقط لأنها إيرانية مسجونة و ستتعرض حتما لتهمة الإعدام رجما.


أنا ضد الرجم و ضد الإعدام، و ليس عندي أسوأ من العنف حتى ضد العنف...
لو كان نداءهم لعدم إعدام تلك المرأة هو نفس نداءهم لعدم إعدام و رجم النساء في السعودية و الصين و أمريكا!!!!
لو كان نداءهم لحفظ حقوق المرأة الإيرانية هو نفسه نداءهم للمرأة السعودية!!!
لكن السعودية تحب أمريكا و فرنسا، السعودية تبيع النفط و تشتري السلاح!!!
يحق لها الإعدام و الرجم و لكن إيران!! لا !!!



==========================================



*** زار الرئيس الصيني فرنسا، ديكتاتور من الطراز الرفيع، لا حقوق إنسان في بلده، حتى صاحب جائزة نوبل للسلام لهذه السنة، هو صيني و مازال في السجن السياسي!!!
لم يبقى من شيوعية الصين إلا الإسم و الإستبداد.
لكن، هو في فرنسا للبيع و الشراء، 17 مليار يورو من المعاملات !!!
لا يجب إزعاجه بحقوق الإنسان و البشر، فالإنسان أمام المال يصير أحقر من الحشرة! لا يجب مطالبته بتحرير صاحب جائزة نوبل، يذهب نوبل للجحيم أمام المليارات و المعاملات ... و ذلك ما فعل ساركوزي، كان تلميذا نجيبا، رحب و هلل و أكل و شرب و لكن، حقوق الإنسان، سلم لي على حقوق إلانسان..
جندوا جنودا بل جيوشا لمنعهم من التظاهر في الشوارع الباريسية، منعوهم من حرية التعبير و هم من ينادي بها في كل حين !!!؟؟
======================================


إليكم تذكيرا بالعناوين:
" إلي ما عنده الفلوس لا يحضن و لا يبوس"...
الفلوس الفلوس... هي الإلاه الواحد الأحد، هي من لها يسجد الساجدون..
لا تقول حقوق و لا إنسان، لا إسلام و إلحاد...قول لي دولار و يورو و يان...


شكرا.

============================================

سأتوقف عن عرض الكلمات المخزية، بالرغم إني شفت كلمات تفطس من الضحك ( أو البكاء !!!).
لكن، مش حابب يزيد عدد زوار المدونة الباحثين عن الجنس بسبب هذه الكلمات!

هناك 16 تعليقًا:

zizou يقول...

تحياتي صديقي ... الموضوع مؤسف لكنني لست مستغربا اذا كانت العنصرية والتمييز موجود بين ابناب البلد الواحد الدين الواحد هل تتوقعان لا تكون مع مختلفي الدين
لاسف الناس كلما تتقدم خطوة للقدام احنا العرب بنتراجع 5 خطوات للاسف
الفلوس هي السلطة التي تحكم العالم الان كله يحب فلوس عشان الامان عشان السلاح للاسف
ماشيين الي نهاية ..............

nader يقول...

مرحبا كيفك؟
غريبه هذي العنصريه العايشين فيها
الله يسلمنا بس و يبعدنا عنها
و انا اكثر شي بكرهه بهالدنيا العنصريه
و الله قلبي يتقطع على اللي صار بالعراق
و اذا العرب نفسهم ما كانوا مصدقين ان المسلمين و المسيحين اخوان كيف تبي الغرب يصدق هالشي
و بالنسبه للايرانيه انا مو فاهم ليه الغرب داخلين عرض بالموضوع صحيح اني ضد الرجم بس المرأه قتلت و تستاهل العقاب فعلى الاقل تسجن مش يطالبون بتحريرها جد عالم مقلوبه به الموازين

و بالنسبه للرئيس الصيني لا تعليق و الله يسلمنا من الدكتاتوريه و انصارها
و مثل ما قلت الفلوس هي كل حاجه بهالدنيا

اسف طولت عليك بس انته جبتها على الجرح ^^
تحياتي لك

gay-ana يقول...

زيزو النوزو!!
كل تعليقاتك تعجبني و أشكرك عليها!
يا ترى هل سينفع كلامنا في المدونات و وجع الراس؟؟:))

==============================

ندور، شكرا شكرا!
يعني إنت متفق معي!! وآاو قاعد يزيد عدد الناس إلي متفقين معاي! يا بختي :))
شكرا

Mna7y hilton يقول...

ياخي دايم اكره هالموضيع هذي

لأنها دايم تذكرني بكيف ان العالم قد يكون في اشد البشاعه احياننا

ومن جد شي محزن جدا اللي قاعد يصير

مدري والله وش اقول

دايم احب ابعد عن المواضيع هذي
لأني شخص مررره حساس في ذالامور
ودايم اتأثر بسرعه

يمكن انه شي غلط اني ما احب اقرا المواضيع الحساسه والمحزنه حتى
بس هذا الشي اللي يخليني اقدر استمر في العيش بأيجابيه

دايم احاول ادور الشي الايجابي في الحدث

والصراحه احداث زي هاذي مدري وين الاجابيه فيها

ما اقول الا الله يعين اي شخص مظلوم

ابن دبي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ابن دبي يقول...

رأيت الناس قد مالوا إلى من عنده مالُ ومن لا يملكالمالَ فعنه الناس قد مالوا

إذا مصالحي عندك على العين والراس وإلا قوم ما تجيب لي وجع راس

ويقف خلف هذه المسرحيات الهزلية المحزنة أحقاد دفينة وإعلام ظالم ..

أشياء لاتراها العين يقول...

بالبوست هيدا حطيت ايدك عالجرح... عنا كمان هيك الامور,بيضلو يحكو عن شو المسلمين بيعملو بالبلد وكيف يبقتلو ويضربو نسوانهم ويجوزوا بناتهم لرجال اكبر منهم, مع انو في جرائم كتير بشعة بتصير وبتمر عالاخبار مرور الكرام بدون نقاشات او حتى تساؤلات! انا مابعرف اديش في تفرقة بالتعامل بين المسلمين والمسيحيين بباقي الدول العربية بس بسوريا ماشفت شي من هالنوع,على الاقل مو بالمنطقة اللي كنت عايشة فيها

الاسلام دايما مقترن عندهم بالهمجية,الرجعية,الظلم واضطهاد المرأة وعاقد مابتحاول تشرحلهم بتحسهم مابدهم يسمعو ولايفهمو شي عن الدين ولاحتى يهتموا يعرفوا شو هو اللي جاي من الثقافة والعادات والتقاليد وشو هو اللي جاي من الدين نفسو......... اكتر شي بكرهو بهالدنيا هو اللي بيقولو عن حالهم مسلمين وبيطلعو بالتلفزيون ويحكو عن اديش الاسلام ظلمهم وعن اديش هالدين خطير عالديموقراطية..الخ
.........................................

بتعب كتير من اني دافع عن العرب والمسلمين. ليش لازم الواحد يضل واقف موقف المدافع طول الوقت؟
المشكلة الكبيرة اللي بيعاني منها العرب هو انو بيحبو النفاق كتير, لما العنصرية تكون موجهة ضدهم هالشيء بيكون غير مقبول ومستنكر وكمان غير حضاري, وبس تقلهم عن العنصرية في بلادهم يعملو حالهم صم وبكم!

اييه اخدني الكلام كالعادة ههه, عالعموم هنى مارح يرضو عنا ويتقبلونا(الاعلام اولا واخيرا), الا لاحتى نغير كل شي فينا ونتخلى عن الاسلام ونصير نسخة عنهم....ومع انو هالثمن برأيي كتير غالي بس للاسف يوم عن يوم بكتشف انو في ناس مستعدة تضحي باي شي وكل شي منشان يكونو "منهم"..

شكرا وبعتذر اذا طولت او خرجت عن الموضوع

أشياء لاتراها العين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ابن دبي يقول...

أسجل إعجابي بما كتبته أشياء لا تراها العين
نعم سنتبعهم حتى لو دخلوا حجر ضب لدخلناه
والسبب هو ربط تخلفنا بديننا !
كانت سلطة الدين أكبر في العصور الإسلامية الذهبية كالعصر الأموي والعباسي والأندلسي....لكن هل أثر ذلك في ازدهار حضارتنا التي بلغت المشارق والمغارب ..
برعنا في علوم الفلسفة والطب والكيميا والترجمة واللغات والمنطق والجغرافيا ....الخ وكان الغرب عالة علينا
واليوم ونحن أبعد ما يكون عن الإسلام صرنا أحقر من الحشرات نداس ولا أحد يكترث لنزفنا بل أسوأ منها ففي بلاد الهند تحترم أرواح الحشرات ولا تداس !

لا تقيسوا سلطة الدين الإسلامي على سلطة الكنيسة في القرون الوسطى شتان بين الإثنين والتاريخ يشهد ...

ابن دبي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
gay-ana يقول...

شكرا يا مناحي على التعليق!
عارفك إنت ما لكش في وجع الدماغ! ماذا أفعل، شي أقوى مني!

================================

أشياء لا تراها العين: يشرفني تعليقك و يسعدني كلامك!
المشكلة فينا نحن البشر إننا أنانيين، و أنا أولهم، نحس بعد ما نقرأ كلامي إني أنا أيضا متحيز زياده عن اللزوم للمسلمين و المثليين! لكني أحاول إني أتخلص من كل هذا و أجعل تفكيري أكثر شمولا و إنسانية!
نتعب إننا ندافع عن العرب و المسلمين، ليس فقط لأن الغرب يكرههم كتير، لكن أيضا لأن مرات عمايلهم تخجل و حالتهم تخلي الواحد ما يقدر يغطي عليهم أكثر!

===============================

و بالنسبة لإبن دبي، هو قصدا و عمدا يحب يستفزني :)) لأنه يعرف إني لست من الباكين على تاريخ الأولين و لا ممن يتوعدون اليهود بمعركة خيبر جديدة و لا لست ممن يرى في الدنيا صراعا بين الديانات، بالعكس تماما.
لو ربطنا تخلفنا بالدين أو بغيره، ماذا يتغير؟ و لا شي!! باقي التخلف، ما تخاف يا إبن دبي، مادام الإسلاميين مازالو رافضين إن المرأة تسوق سياره و الدكتاتوريين مازالوا يضطهدون حقوق الناس!! :))

غير معرف يقول...

فرنسا هي ابنه روما الكبرى وهي تاريخياً حامي المسيحيين المشرقيين ولذلك تستقبل اللاجئين.
ومن لا تعجبه فرنساعليه بالرحيل لان لا احد متمسك به

حاير المجهول يقول...

غير معرف
فرنسا كانت ابنة روما لكنها صارت تحررية ليبرالية عاقة لا دين لها فهي لا تلقي لمعتقد النصارى بالا ومعظم الشعوب الغربية الأوروبية لا تهتم بالدين من الأساس...
لكن...
هذه الابنة العاقة ما زالت متأثرة ببتربيتها السابقة وبيئتها القديمة
والدليل ما كتبه جاي أنا...
ومن لا تعجبه فرنسا فعليه أن ينتقدها لأنها علمته الحرية الشخصية والحيادية الليبرالية التي تتناقض مع أفعالها هذه !

gay-ana يقول...

يا حاير، شكرا لك على ذكاءك.
صاروا قليلين الأذكياء، فكان لازم أشكرك إنك ذكي :))
يعني سبحان الله، إنت من دبي مثل إبن دبي، لكن إنت تدافع عني و إبن دبي يكرهني ههههههه

بالنسبة لغير معرف، مازال عايش في القرون الوسطى حيث كانت فرنسا إبنة روما، و أظن إنه حس إني أتهجم على المسيحيين، حاشى!! بالعكس أنا تهجمت على إستغلال فرنسا لهذه الحادثه إستغلالا سياسيا حتى تظهر إنها يا حرام تحب المساكين و المضطهدين في العالم، و هي أبعد ما يكون عن ذلك و خصوصا الوزارة المهتمة بالهجرة. كانت فقط حركة لإرضاء الفاتيكان بعد المشاكل إلي صارت بين الفاتيكان و فرنسا لأن فرنسا طردت الغجر الرومانيين طردا شنيعا في الصيف الماضي.
يعني متاجرة بهموم الناس و مصايبهم فقط لا غير.
أما فرنسا إلي غير معرف حابب إني أتركها، فهي التي دعتني إليها، دفعت لي فرنسا ثمن تذكرة الطيارة، عمري ما وقفت في سفارة أستنى فيزا، جاتني الفيزا للبيت، لما وصلت على فرنسا، وصلت بعلمي و عقلي و ذكاءي. لا جيت لاجئ و لا هارب و لا باحث عن الفلوس، فرنسا هي التي دعتني و باقي فيها رغم عن أنفك يا غير معرف.
لو إنت مسيحي ، أتمنى تفهم إني أبدا لست ضد المسيحيين بالعكس، و لو إنت في فرنسا، أقول خسارة، هي أصلا مليانة أغبياء مش ناقصة غبي ثاني. و لو مش فرنسا و حابب تجي على فرنسا فأقول أتمنى ما تجي لأن الأغبياء إلي فيها قايمين بالواجب مش محتاجة غبي جديد ...

أشياء لاتراها العين يقول...

شكرا ابن دبي, وكلامك صح مية في المية.
الغرب وبعض المسلمين صارو يخافوا من سلطة الدين. وهيدا ممكن يكون مفهوم لان الكنيسة معروفة افعالها في العصور الوسطى والرجوع الى تلك الحقبة يمثل فوبيا عند الكثيرين, اما بالنسبة للمسلمين فايران والقاعدة وبعض المسلمين كافراد شوهو صورة الاسلام الحقيقي.
ومنشان هيك بتلاقي انو كل شي مقترن بالدين صار مُستهجن و مُخيف! سبحان الله
..............................

بالنسبة للاخ الغير معروف امثالك انا بحتقرهم.
كلما حدا اجنبي او من اصول اجنبية اتكلم وانتقد النظام او طريقة الحياة كان الجواب" اذا ماعجبتك البلد, فيك ترجع لبلدك الاصلي"! طيب مو جزء من الحرية اني عبر عن رأيي ودافع عن الاشياء التي اؤمن بها؟ ولا هيدا كمان تخلف..وبعدين في ناس مولودين في بلاد مثل فرنسا ومابيعرفو شي عن دولهم الا الثقافة اللي اهلهم علموها اياهم, هدول وين بدون يروحو؟ بلدهم هي فرنسا شئت ام ابيت ومتل ما قال انا جاي, انا وكل شخص موجود في بلاد اجنبية رح يضل فيها رغم انف الجميع ومش رح نغادر الا لما نحنا نبغا!

غريب يقول...

عجبني ردك على غير معروف

هههههههههههههههه

موتني من الضحك

اما الموضوع الاصلي

احيانا السكوت ابلغ من الكلام


مشتاق لك ياخي وين انت مالك مش فاضي لنا