الثلاثاء، 25 يناير، 2011

ردود:



لولو، شكرا على كلامك الرقيق و يا رب يحمي كل الناس في كل مكان.


الحب المستحيل: شكرا يا أخي، أتمنى تتحقق أمنياتك :))
و أتمنى تتحصل على الحب إلي مش مستحيل...

متشاءم، مع إني أحبك لكني أكره إسمك المستعار!! يخوفني يا ماما !! :))
شكرا على كلامك الجميل.

صالح: شكرا يا أخي ، يا سلام على الإنجليزي !!!
إنشالله أقرأ ما عرضت عليا، و شكرا على كلامك الجميل و المشجع. و سلامتك من العذاب ؛))

غير معرف، الله يبارك فيك...

مناحي يا مناحي :
تونس و العراق مختلفين، لأن في تونس ليس هناك لا مذاهب و لا ديانات مختلفة، الناس الكل مسلمين سنة، لكن، أكيد بما أن العرب مش متعودين على الحرية، فنخاف تتحول إلى الضد و تصير مشاكل... بالنسبة لللبلد إلي إنت تحمل جنسيته ، للأسف، أحب ناسه الطيبين و إنت منهم، لكني أكره نظامه المخزي الحقير.


شكرا لكل من يضع تعليق و كل من يقرأ من دون تعليق أيضا ...


للأسف غيابي مش بإيدي، حتى إني محضر من أكثر من شهر مواضيع، لكني مازلت لم أعرضها...
أحداث تونس شغلت وقتي، و أيضا الشغل و السفر الكثير ...
إنشالله أرجع للنسق العادي قريبا...

هناك 4 تعليقات:

أسامة مغربي يقول...

:)

gay-ana يقول...

سمسوم، يا بن لادن ههههه
إبتسامة خير من ألف كلمة :))

غير معرف يقول...

الله يسمع منك


انا مناحي بس البروكسي معيي يسجل دخولي

غير معرف يقول...

السسسسسسسسسلام عليكم ورحمة الله وبركآآآآته ^^

انا مرره متابعة لمدونتك وتعجبني جدااا افكارك مع بعض الملاحظات طبعا :P

انا ماادري ليش انت حاقد على السعوديين او النظام بالاصح !!
لأني اشوفه هو نظام القرآن والسنة وهذا اللي وصانا فيه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .. حتى لو مآآ أعجبني ابدن ماانتقده ><

بالنسبة لما قلت انهم قالوا انها بدعه !! اتوقع انك تمزح مآآ ؟

المووهيم انا يدرسني واحد تونسي الجنسية بعد خبر استقبالنا لزين العابدين يوووو وش سوااا
كان وقتها الاختبارات النهائية لدرجة انه جاب الاسئلة خارج الكتاب .. واختي دكتورتهم شرحت باقي المنهج بالفرنسي !!
هوو يعني انا ماادري وش سر الاستقبال مع انوو ما في موده بينهم بتاتا البته !!

اللي تضايقت منه اكثر التونسيين وكذلك المصريين طبعا هذا اللي اظهروا حقدهم عليناا ويمكن الحين كل العرب تكرهنااا ..

الأحوال في مصر ما تسر ابدن اليووووم واتمنى لها الاستقرار عاجلا او اجلا وكذلك تونس .. واتمنى تبقى البلاد العربية بلد واحد متحاب رغم الفروق السياسية ..

شكرااا

Anfal