الخميس، 3 نوفمبر، 2011

الجار قبل الدار 1


مرحبا...
نواصل في مواضيعي بعيدا عن النكد... على فكرة، كتبت مواضيع كثيرة فيها نكد يا لطييييييف، لكني قررت نأجل نشرها، أو يمكن ما
ننشرش ولا حاجة، لأني عارف إن الناس ملانة من السياسة و المشاكل، و تحب تلاقي شيء مسلي في الإنترنت...

من فترة، إنتقل للعيش فوق شقتنا ناس جدد...
و لا مرة شفناهم، و مش عارفين هم كبار في العمر أو صغار، أو هم واحد أو إثنين أو أكثر...
لكنهم بالتأكيد مزعجييييييين ..
من الصبح يبدأ الإزعاج، مرات صوت مطرقة، و مرات صوت مكنسة كهربائية.. و مرات كثييييير في الليل صوتهم يعملو في الجنس، نسمع أولا السرير يتحرك حركات منتظمة هههه، ثم بعد فترة، نسمع صوت وحدة تصيح "اه اه اه" و بعد شوي نسمع صوت الشاور... ههههههه
يعني نتابع عملية الجنس من أولها لآخرها.. تلاقيني أنا و حبيبي نضحك، و مرات نسخن و نعمل مثلهم ههههه و لكن مرات نكون تعبانين و حابين ننام و وقتها نحس بالإزعاج الحقيقي...

يوم السبت إلي فات، فقت مع الساعة الخامسة صباحا مفزوع، لقيت حبيبي فايق بجنبي، يلعن و يسب و يصرخ...
كان صوت راديو جاي من الشقة الملعونة، و كان صوت قوي جدا، ما خلاناش نعرف نرجع ننام...
يوم الأحد، نفس التوقيت، نفس الشي، صوت الراديو، لكن كان أقوى...
حبيبي صار مثل المجنون، و مع الساعة السادسة صباحا، لبس ملابسه و طلع للشقة فوق حتى يطلب منهم يقفلو الراديو...



أنا كنت نحرض فيه، و نشجع فيه إنه يعمل مشكلة لأني كنت مزعووووج...
طلع للشقة، و أنا بقيت وراء باب شقتنا نسمع، لأني كنت عريان فما كنتش قادر نطلع من الشقة ههههههههه
دق حبيبي الباب، و بعدها دق الجرس، لكن، لا حياة لمن تنادي...
نزل بعدها حبيبي و قال لي إنهم يمكن تركوا الراديو مفتوح و خرجوا من البيت...

رجعنا للسرير، و حاولنا ننام... و يمكن مع الساعة ثمانية، وقف الراديو...

أنا ما سكتش، بقيت طول يوم الأحد نحضر في الخطة...
كل شوي نحكي لحبيبي إنه لازم يطلع للشقة و يطلب البوليس، ويتصل بحارس العمارة و و و ...
حتى إني حضرت لحبيبي الكلام إلي لازم يقوله.. و كنت نطلب منه إنه يعمل بروفا مثل السينما ههههه

في المساء، قلت له يطلع يتكلم مع الجار، و حذرته إنه لازم يكون صارم و حازم و يخوفهم حتى ينقصوا من الإزعاج...

طلع هو و أنا كالعادة وراء الباب هههههه
دق الباب، و إنتظر شوي، خرج له شاب...
أنا ما كنتش سامع .. لكني فرحت إن الجار فتح الباب و كنت نستنى تصير أي مشكلة حتى نطلب البوليس هههههههه

بعد فترة، نزل حبيبي، و أنا نفذ صبري و حابب نعرف التفاصيل...

لقيت حبيبي بعد ما راح وجهه مليان غضب و شر ، راجعلي وجهه مليان حنان و رقة !!!!
سألته "إحكيلي، سبيته؟ ضربته؟ قتلته؟" ههههه



أجابني" يآآآآآآآآآآييييييي حلو حلو حلو ... من كثر حلاوته كنت خجلان إني أكون قاسي معاه، طلبت منه برقة إنه ينقص من الإزعاج، و هو إعتذر لي بأدب و كان حلووووووووووووووو".....

يعني كل الخطط الجهنمية إلي حضرتها، و كل الأفلام إلي عملتها تبخرت لأن جارنا حلو!!!!
و حبيبي يتجرأ و يمدح شاب آخر أمامي؟؟؟؟

تماسكت أعصابي، لكني سمعت حبيبي ما لذ و طاب من الشتايم...
يعني أنا حارق أعصابي و هو حضرته ماشي يتغزل بالجار!! و هو يعرف إني أغار من الهواء، و راجعلي متدهول على عينه !!

يا ريتني أنا طلعت، كنت على الأقل تمتعت أنا كمان بالحلاوة هههههههههه

ذكرتني الحادثة هاذي ب"فريندز" لما طلعت فيبي للجار لأنه كان مزعج، و رجعت قالت إنها مش قادرة لأنه حلو...

أتمنى تكون عجبتكم القصة :)


يتبع...

هناك 6 تعليقات:

OmaniG يقول...

هلا عجبتني القصة اللي صارت معاكم صحيح ان كان فيه ازعاج بس بس تسليتوا هههههه ان عن جد هيك مواقف ع قد مابتزعجك ع قد مابتضحكك كل ماتتذكرها...بالنسبة للنكد لا حراااام لاتنقطع عنه النكد حلو احيانا بس حاول تنوع تحياتي!

Mna7y hilton يقول...

هههههههههههههههههههه
قاعد أتخيل شكلك ورأ الباب تتسمع هههههههه تحفه.

اسمع حطيت موضوع في مدونتي الجديدة وحشيت في واحد تونسي تعارضت معه ههههههههه
اذا ما جددت البنك في موقعك بليز جدده لان ما فيه اي زوار للمدونه الجديدة ههههههههههههه

غير معرف يقول...

هههههههههههه


ياما انحطيت في مواقف زي كذا بس بمجرد ان اللي قدامي يطلع وسيم اخق عليه وانسى كل شي بس انا حالتي اصعب شوي خخخخخخ يعني ممكن حتى كلامي ما يكون مفهوم من قوة الارتباك هههه



تحياتي يا حياتي

((مثلي مثلك))

gay-ana يقول...

OmaniG:
تسلم لي... يكفينا نكد... مليت من النكد...

=====================================
Mna7y:
رفعت لي الضغط و السكر بموضوعك...ههههه

===================================
مثلي مثلك :
شكرا على التعليق... لازم تتمالك أعصابك قدام الحلاوة، خصوصا إنك أكيد دايما أحلى من كل إلي تقابلهم :)

Mna7y hilton يقول...

هههههههه وش رايك اني انا لازم اشوفه كل يوم.

تدري يقول لي تعال اعللمك عن الحنبليه صدقني بتغير رايك في الاسلام.

قلت له حبيبي انا مبداء الديانات كللها ما يدخل مزاجي فا ماله دخل المذهب او نوع الديانه.

غير معرف يقول...

هاااااي

مناحي والله من رأيي انك تبعد عنه ويستحسن انك ماتعطيه وجه ، بصراحة النوعية هاذي متعبة و النقاش معاها بلا ادنى فائدة

اشوف خويك الفلسطيني شخص حكيم لانه معطي التونسي جوه ومشتري دماغه ،، التونسي مسكين والله من النوع المتدين الساذج وهذا النوع مثل الاطفال في عناده وتمسكه بارائه يعني حاول انك تعتبره طفل و تعامله على قد عقله


ملاحظة موجهه لمناحي :: ابغى اكتب رد في مدونتك بس ما قدرت لاني متعود ادخل في اطار (غير معرف)

تحياتي يا حياتي
((مثلي مثلك))