الأحد، 13 سبتمبر، 2009

نيكولا و اللبناني



نيكولا هو ذلك الشاب الفرنسي الذي أفزعني و روعني عندما كنت نائما مع عشيقي في بيته ( انظر بوست
إحباط و ارتياح ) . كان المسكين يسكن عند عشيقي و زوجه منذ فترة و قد تمكنتُ من التعرف عليه أكثر بعد ذلك ! المسكين حكايته حكاية :
نيكولا شاب فرنسي مثلي، طويل القامة، نحيف ذو عينين زرقاوان و شعر أصفر، يسكن مدينة صغيرة في النورماندي. تعرف نيكولا في العشرين من عمره على شاب لبناني مقيم في فرنسا، شاب عربي، قمحي البشرة، وسيم الطلة، لم يلبث نيكولا أن تعلق به تعلقا أعمى، صار اللبناني أحب إليه من نفسه، كان يعشقه عشقا لا حدود له.تواصلت العلاقة بين الإثنين 3 سنوات، زار خلالها نيكولا لبنان (طرابلس) و تعلم العربية، كان محبا وفيا مخلصا و كذلك كان حبيبه اللبناني.

لكن السنين مرت بسرعة، و كان لا بد للبناني أن يلبي طلب أحب الناس لقلبه، أمه التي يتقطع فؤادها لرؤية إبنها أعزبا بلا زوجة و لا أولاد.زاد الضغط على اللبناني، و توترت العلاقة بين نيكولا و حبيبه، لم يفهم نيكولا سبب الفراق، لماذا يفضل حبيبه الزواج بامرأة على البقاء طول العمر مع حبيبه و شريك حياته؟لم تنفع التساؤلات و لم تصلح الدموع ما انكسر، فاللبناني مصمم على الزواج و قطع علاقته بنيكولا...

تزوج اللبناني، كان نيكولا في ثالث سنة له في كلية الطب، و اليوم بعد ثلاث سنوات من هذا الفراق الأليم، مازال نيكولا في ثالث سنة له في كلية الطب. تدمر نيكولا، أدمن نيكولا، دخل حالة هستيريا، كاد يجن، أهمل نيكولا دراسته، إنجرف نيكولا في علاقات عابرة مع من هب و دب، بقي أمله في استرجاع حبيبه يلاحقه، بل إنه إتصل بحبيبه مرات و مرات، كانت اخر مرة لهما عندما أعلن له حبيبه اللبناني أنه صار أبا و أنه لا بد لكليهما من نسيان الماضي. و لكن كيف ينسى نيكولا ما حدث، مستحيل !!

لما تعرف عليّ نيكولا، وجد فيّ شيئا من حبيبه، أراد أن يحدثني عن هذه العلاقة المشؤومة، كان يحفظ أغنية "حرمت أحبك" لوردة دون فهم معانيها، و هي كانت اخر أغنية بعثها له حبيبه اللبناني. في رمضان، كان يعرف كل الطقوس و العادات، و كان هذا الشهر يرجع به إلى ذكرياته و أحلامه. حاولتُ تفاديه لأني أحسستُ أنه بسببي يسترجع ذكرياته الأليمة، و لكن بي أو بدوني، هو عائش على ذكرى الحب الضائع، و نحاول نحن من حوله مساعدته بما نقدر و لكن هيهات...

هذه حكايته مع الحب، يضرب الحب شو بيذل !!!

هناك 5 تعليقات:

guyfromweb يقول...

http://guyfromweb.blogspot.com/
ارغب ان تتم اضافة مدونتي الى قائمة المونات لديكم لكي يتم التواصل
ارجو ذلك
مع جزيل الشكر
http://guyfromweb.blogspot.com/
شاب من الويب

anagay يقول...

حاضر يا سيدي، مرحبا بك، إنت تأمر

gayq8i يقول...

وشلونه نيكولا ألحين ؟ :(

تجربة مرة وألم كبير لما تحب وتجي النهاية غصبن عنك ومالك يد فيها يعني لو انت مختار النهاية كان تخف عليك المسألة لكن مالك يد فيها أبداً وبنفس الوقت عارف ان حبيبك مع غيرك شعووووووووور مؤلم فما بالك بنيكولا :(

Ran Mad يقول...

بطن ربنا خلق الرجال ليحب امراة لا ان يحب رجل. ولكن معظنكم يمكرون السموات،والله ويعرفون في أعماق سدوم وعمارة ارض الرجس وبني لوط والتي لكثرة فجورها هاتين المدينتين فقد احرقها الله بالنار. وينطبق عليكم. اية في الأنجيل "شعراء ابيكم تعملون"
لأن إبليس أبيكم كذاب، وابو الكذبين
كل مرة ارى فيها ذكريين من قوم لوط وما أكثرهم في لبنان. اشتم رائحة بول وقرف

طبيعي فأنتم أشباه رجال تسبحون في القاذارات وبكل وقاحة ورياء تبررون افعالكم عبر القول انها حرية شخصية. وأن الله هو من يحاسب. هدا دجل واستغباء الله واستغباء انفسكم

Ran Mad يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.