الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

إستفزاز








هذه ليست الحقيقة، بل في الحقيقة كان كل شي واضح !!!

لتعرف المزيد، إقرأ الموضوع



لم أطق صبرا على المواضيع الفلسفية الوجودية الإختلافية اللا منطقية ههههههه

هناك فكرة سائدة، أن الناس في الغرب عديمو الأخلاق، كثيرو العري و ممارسة الجنس..
أنا شخصيا كنت أفكر في نفس الشي قبل سفري لفرنسا، بالرغم أني كنت مطلعا على ما يجري في أوروبا، لكن، تبقى عالقة في ذهني صورة السياح حيث لا تلبس النساء ما يغطي صدورهن مثلا و يلبس الرجال لباسا ضيقا بالكاد يغطي العورة...بالرغم إن في مدينتي، حتى التونسيات يلبسن بيكيني مثلا، لكن، لا بد من تغطية الصدر، و إلا تصير فضيحة!! ههههه
فترسخت في ذهني فكرة أن عندهم إنعدام للضوابط الأخلاقية الموجودة عندنا بحكم الدين و التقاليد.لكن، الصراحة، كنت مخطئا، ليس إنعدام الضوابط الأخلاقية هو سبب كثرة العري في فرنسا، بل هو حالة الراحة التي يعيشها الشخص و التصالح مع جسده. ذلك لا يعني أن يكون عاريا، بالعكس، يلبس الناس هنا ما نلبسه نحن هناك... و العري عندهم ليس دعوة للجنس، لأن من يريد الجنس لا يمنعه عري و لا غير ذلك...

بالرغم من كل ذلك، هناك حواجز ممنوع تخطيها، و هي أولا إحترام الطفل و الحفاظ عليه من كل أنواع الإباحية و البورن... هذا شيء أحترمه جدا و أؤمن به جدا... لا للعري و للبورن قبل عمر معين.
أصل بعد هذه المقدمة الطوييييلة لصلب الموضوع:
يقام هذه الأيام معرض لصور فوتوغرافية لمصور مشهور قام بتصوير المراهقين في الستينات و السبعينات في حالات مشبوهة، حيث يتعاطون المخدرات بكل أنواعها و يمارسون الجنس بكل أنواعه!!قررت مدينة باريس منع الدخول لمن أعمارهم أقل من 18 سنة.
قبل كل شي توضيح، اليمين الفرنسي (ساركوزي و جماعته) معروف بتشدده و رفضه لكل أنواع الإنحلال الأخلاقي على رايهم، فهم مثلا ليسو من أحباب المثليين على فكرة. لكن عمردة باريس و هو مثلي جنسي، هو من اليسار، الذي هو متحرر أكثر... بالرغم من ذلك، كان ممنوع دخول إلي عمرهم أقل من 18 سنة.

لا أحد كان على علم بمحتوى الصور، و لكن، تحدث الجميع أنها صور إباحية جدا جدا جدا (و الفاهم يفهم هههههههه).
لكن، هناك بعض الحركات اليسارية التحررية كانت ضد منع المراهقين من الدخول، و من بينها جريدة معروفة في فرنسا، و تصل إلى كل العالم تقريبا و إسمها "تحرير" (Libération).
هي جريدة يسارية جماهيرية، لست من عشاقها بالرغم أني أنا بدوري يساري التفكير، و أيضا الصراحة لأنها دايما تشتم الإسلام كديانة، يعني ليس كما أنتقد أنا الشكليات و التفاهات و إلا كنت موافقا معها.
ما علينا، هذه الجريدة اليومية المعروفة، صدرت يوم أمس و في الغلاف مكتوب بالبنت العريض (ممنوع للأقل من 18 سنة) و تحتها صورة كبيييييييييييييييييييرة لحالة ممارة جنسية بين ولد و بنت مراهقين !!!!
كانت البنت تمسك عضو الولد العاري، و كان يظهر طرف قضيبه، و كانت هي أيضا عارية !!!!!
وجدت نفس الغلاف لكن من غير الحاجات إلي بالي بالكم، لكن الغلاف الحقيقي كان كل شي واضح

أنا إنصدمت فعلا!!! جريدة محترمة، كأي جريدة في العالم، سياسية إجتماعية يشتريها كل الناس!!! تضع في الغلاف صورة بهذا الشكل!!!!!!!!

إستأت فعلا من الصورة و كانت الفضيحة في الإعلام الفرنسي، حيث رفض الكثيرون مثل هذه الأغلفة و لكن البعض دافع عنها بدعوى حرية التعبير!!!!!!

المضحك أن عمدة باريس قال أن الصورة ليست خليعة مثل باقي الصور، و أن الجريدة كذبت لما وضعت صورة غير خليعة و ليس فيها خدش للحياء!!!!!!!!
لو إلي شفته أنا مش خدش للحياء، مش عارف ما هو خدش الحياء؟؟

ردت الجريدة عليه ، و لكن ليس بالكلام ، بل بصورتين!!! يا ويييييييييييلييييييييييييييييي
كانت الصورتان في آخر الجريدة، الأولى ولد يجامع بنتا من غير لا إحم و لا دستور!!!
و الثانية بنت عريانة تتعاطى مخدرات و معها ولد عريان و آخر أيضا في حالة إنتصاب !!!!!!!!!
يععععععععععععععععع، مش معقول مش معقول!!!
ها أنا ذا أكتب عن الموضوع من كثر تعجبي!!!

لن أقول أني مصدوم لدرجة أني لا أنام الليل، بالعكس، لكن مش الصور هي إلي صدمتني، إلي صدمني حاجة أخرى...
إسمها نفاق الإعلام، لو كانت صورة أخرى فيها إستفزاز لكن فيها في نفس الوقت دفاع عن قضية (أنتم عارفين أي قضية) لكان الكل قام يندد و يشجب حفاظا على احساس القراء المرهف ( و قد صار ذا الشي سابقا إذ تم منع أي صورة فيها عنف من قبل الإسرائيلين على الفلسطينين و ذلك بعد حادثة محمد الدره لأن مصور الحادثه هو من قناة فرنسية و لليوم بعد 10 سنوات، مازال قضيته في المحكمة لأن جمعيات يهودية فرنسيه رفعت ضده دعوى أن الفيديو مزيف!!! و منذ تلك اللحظة، تم منع أي صوره أو فيديو للمدنيين الفلسطينيين المقتولين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!، لكن، أي عنف في بلد ثاني مهما فيه من صور مخيفة، لا يهم، ممكن إنهم يحطونه!!!! هههههههههههه لازم شوي سياسة في الأخير)...

هناك 4 تعليقات:

ابن دبي يقول...

العري يختلف من بيئة إلى أخرى
ويختلف من مكان إلى آخر في نفس البيئة..
لكن...
لا شك أن للجسد مفاتن تثير غرائز الإنسان الجنسية وبالتالي تساعد في نشر الإباحية بطرقة أو بأخرى...
ولهذا السبب نحن مأمورون بستر عوراتنا...
وهذا أقوله عن تجربة ;-) هههههههه
أذكر أن مدرسنا الأمريكي كان يسألنا ما هي العلاقة بين أكل المثلجات وارتفاع نسبة الممارسة الجنسية بين الشباب خاصة...
الجواب: المثلجات تؤكل في فصل الصيف غالبا عندما ترتفع درجات الحرارة ويبدأ الناس بالتعري خاصة في الغرب ههههههههههه

بالنسبة لليمين واليسار أقول رفعت ضغطي خاص بكلامك الأخير!!!!!

غريب يقول...

هههههههههه بوست مثير خخخ خليتني افكر كيف الصور

اسمع انا فتحت الموقع لعل وعسى يكونو حاطين نص صورة حتى بس ياخسارة ما لقيت شي

http://www.liberation.fr/

حبيبي ما ترسلي نسخة من الجريدة او اعملي نسخة بي دي اف بالاسكنر

عندنا في جنوب السودان قبيلة لا ذكر ما اسمها بالضبط لكن

هذه القبيلة تحرص اشد الحرص على ان يغطي النساء صدورهم لكنهم يكشفون عن جزء اخر من جسمهم اما بالنسبة للرجال فلا يخفون اي شي واللي يخفي فيهم مش راجل هههههههه

على سيرة اليمين واليسار شنو الفرق بالله

قلنا كل مرة تقول انا يساري يساري

يعني بتمشي بالشارع باليسار ولا كيييييف اعتقد انهم الناس للي بيمشو عكس الناس صح



فهمني

ابن دبي يقول...

على سيرة اليسار واليمين في الوسط نسيت تذكرهم ههههه
اليسار هو الليبرالي العلماني المنفتح على العالم
واليمين هو المحافظ المتسدد الذي يميل إلى الإنغلاق على نفسته وثقافة مجتمعه الخاصة

مثلا الشيوعيون -من مختلف الديانات- أيام الحرب اللبنانية كانوا يسمونهم باليسار اللبناني أما المسيحيون المتشددون أمثال القوات اللبنانية بقيادة سمير جعجع يسمونهم باليمين المتشدد...

gay-ana يقول...

شكرا على الإضافة يا إبن دبي.. لأول مرة لن نتعارك لاننا تقريبا متفقين ؛))
يا ريت على طووووووووول :))


===================================

غريب، كيف حالك، شكرا على التعليق!
موقع الجريدة لا يضع المواضيع التي تصدر في الجريدة الورقية!!
و إنت آآآخ منك آآآخ، يا دوب سمعت إن الحكاية في سكس، و جريت تشوف في الصور!!؟؟؟ هههههههه
قول شكرا لإبن دبي إنه عطاك تفسير، و أكيد يطول الشرح لأن مش بتلك البساطه!