الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

إهداء لليبيين


بالطبع كل من يعرفني يعرف أني لا أؤمن كثيرا بالجنسيات العربية و أراها واحدة و يأسفني جدا لما أرى ما يحصل بسبب الجنسيات و الحدود!!!
لكن، أكيد لا أنكر طابع كل منطقة و تقاليدها لأنها تختلف أصلا في وسط البلد الواحد!
نلاحظ الإختلاف في الأكل، في الموسيقى، في اللبس إلخ...

أنا أحب كل الموسيقات العربية، أحب جدا الخليجي لأنه حافظ على الكلمة الراقية و الألحان الجميلة و أيضا بعض الألحان التونسية القديمة لكن ليس الجديدة، لا أحبها كلها...
بحكم قرب تونس من ليبيا، و كون بداية أغلب الفنانين التونسيين حتى المشهورين (لطيفة، ذكرى...) بدأوا مشوارهم من ليبيا و غنوا أحلى الألحان و الكلمات!!
يعجبني جدا جدا اللحن و الكلمة و تحسها عريقة و راقية!!

إخترت أغنية مكسره الدنيا في تونس، كل الناس تغنيها، نسمعها في اليوم 100 مرة، حلوة جدا الأغنية الصراحة..
تذكرني بأشياء كثيرة عشتها في تونس خلال الأجازة الماضية ... و هذا يزيد في قيمتها عندي!!
جميلة جدا، إسمعوها إهداء لليبيين (خسارة مش كثيرين يتابعو المدونة) و لكل العرب
و كلامها سهل حتى على الناس إلي مش من المغرب الكبير.

غناء أسماء سليم!ا

الصراحة أعرف الأغنيه و ليس المغنية!!

هناك 4 تعليقات:

mohamed ali يقول...

صحة ليلي اول واحد حط تعليق هههههههه

كلامك صحيح الاغنية هذي نسمعوها برشة في تونس
و فكرتني ببرشة ذكريات العطلة اللي فاتت
حرام عليك حيرتلي مواجعي لووول

ابن دبي يقول...

جميل جدا...
دائما أتذكر كلامك عندما تقول لي الأوطان العربية كلها واحدة عندي ولا أميز غير مدينتي التي ولدت وترعرعت فيها....
بصراحة أوافقك السياسات الخارجية والداخلية لعبت بنا كثيرا...
وصدق من قال الشعوب على دين ملوكها !!!
لكن لا شك يحن الواحد منا إلى ما يشبهه على هذا فطرت نفوسنا
تميل وتحن إلى أهلك ثم إلى إهل حيك الذي تقطنه ثم إلى أهل مدينتك ،،، بلدك ... إقليمك ... وهكذا دواليك

ولذلك تتساءل أحيانا يا أنا قاي لم يا ابن دبي تدخل مواقع المثليين ؟
أقول لا أريد شيئا منها فقط أتواصل بالكتابة مع من يشاركني معاناتي أو ميولي أو مممم ميزتي الجنسية-العاطفية...
هي هي قصة حياة واحدة مرورا بالطفولة إلى المراهقة إلى سن الرشد ...

أعلم كتبت كثيرا وبعضه لا علاقة له بالأغنية بس صبرك عليه حابب أفضفض شوي :-)

أغنية جميلة شكرا صديقي

libyangay يقول...

سلااااااااااااااااااام
مرحبتيين بييك وبالكل في ارض ليبيا ....
الاغنية الليبية فعلاً ولحد الان لنفس كلمتها الاصيلة مازالت قاعدة , والموروث التونسي الليبي قريب لابعد الحدووود .

غير معرف يقول...

لقد احببت طريقةكتابتك فهي تكسر كل القيود صادقة وزاد حبي لكـ هذه الاغنية
ابـ ليبيا ـن