الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

ميتون حتى أحياء







لما تحاصرنا الفاشية من كل مكان...
و يكون منبعها أنفسنا...


الفاشية هي كره الآخر، فقط لأنه مختلف... هي التعالى على الآخر، لا بأخلاق أفضل و لا مستوى علمي أرقى، بل فقط لمجرد إنتساب لبلد أو دين أو لون...


الفاشية هي عدم الإكتراث لحقوق الإنسان إلا إن كان من لوننا أو ديننا أو جنسنا...
فإن نحن مسلمون، فكل العالم ملزم بإحترامنا و تقديرنا و عدم جرح شعورنا و عدم سب معتقداتنا و عدم منعنا من ممارستها.. و لكن، إن نحن لم نحترم معتقدات الآخر و سببنا أفكاره و حرمناه من ممارستها و جرحنا مشاعره و إتعتيدنا عليه لفظيا و جسديا... فلا بأس.. فنحن مسلمون و هم كفار...


الفاشية لما تصير المرأة جسدا يجب تغطيته بالقماش الأسود، و صوتا لا يستحق أن يسمع...


مبروك علينا الفاشية... الفاشية اليوم تباركها الإمبريالية القطرية و الوهابية السعودية... الفاشية اليوم تتحالف معها القوات الإستعمارية الأمريكية...


فالفاشية تخدم مصالح موزة القطرية، أقبح الملكات، الفاشية تريح عاهرات الوهابية السعودية من عبدة حرامي الحرمين...





ما أجهلنا... نحن أجهل الشعوب بلا منازع...
و إلا كيف لشخص كان منذ أشهر قليلة يركع على عتبات سيده القذافي، يصير اليوم بطلا مغوارا صنديدا شجاعا... يرى أن بلده نسفته القنابل، أن نصف شعبه جوعان مشرد... و إذا به من دون كل ما يمكن له إعلانه، يعلن رجوع تعدد الزوجات !!!
يا له من قرار حكيم، هل سيعيد تعدد الزوجات الأموات إلى أهاليهم؟ هل سيبني تعدد الزوجات المساكن، و يشيد الطرقات؟ هل سيشفى تعدد الزوجات المرضى أو سيوفر تعدد الزوجات العمل؟


هو قالها ليفرح رجال ليبيا المكبوتون جنسيا، المجرمون... و قالها حتى ينسيهم أنه اليوم يبيع البلاد لأحبابه الفرنسيين و الأنجليز و الأمريكان بثمن بخس..
فيتركهم فرحين بتعدد الزوجات و يفعل هو و الخونة الآخرون ما يحلو لهم...


تونس إختارت الفاشية... ليبيا أصلا من يوم يومها فاشية، كان عندها قذافي الكلب، صار عندها القذافي أغلبية... مصر على طريقها للفاشية بإذن الرب...


فهل كنا كلنا على خطئ لما فرحنا بالثورات؟
و هل يصدق من نبهنا أن العرب أجهل من أن يختاروا الحرية؟ أن العرب أقبح من أن يحبوا جمال الحياة؟ فهم ميتون حتى أحياء...




و السلام...

هناك 17 تعليقًا:

جودي أبوت يقول...

أهلا بك!!

أنا من أشد المتابعين لمدونتك منذ فترة، لكنها المرة الأولى التي أعلق فيها على صفحتك .. لأنني أنشأت للتو مدونتي الالكترونية :)


يا لها من أمة ديموقراطية تعيسة جدا،، هل الجنس هو ما يشغل بال الأمة الليبية والثوار في هذه الظروف الحالية؟؟!!!

سؤال لابد من الإجابة عنه!!

إذا كان هذا الأخ يريد أن يتبع "الشريعة الإسلامية" لأنه في رأيه "ما كان من المفترض أن يحدث" فهنيئا للشعب الليبي الذي يخطو خطواته الأولى وراء اللملكة الوهابية ... وأتمنى أن يمطرنا في القريب العاجل بقرارات أكثر شجاعة .. منع قيادة المرأة مثلا ؟!!

بصراحة لا تعليييييييييييييييق

غير معرف يقول...

السلام عليكم
اولا مبروك على جميع التوانسة استنشاق الاوكسجين الممزوج برائحة الحبر ، رائحة الحرية و العقبا لينا
هل تتذكر موضوعك الذي كنت كتبته سابقا عن المثلية التي كنت تعيش معها في باريس والتي احضرت لك يوما ما احدى الڤيديوهات المسيئة بشدة الى المسلمين و هل تتذكر مقدار استياءك و قولك ما معناه لانني لا اتذكر العبارة ان ذالك الڤيديو فيه اشياء مغلوطة بشدة ، للاسف انك تفعل الشئ نفسه ، تكرره بحذافيره مع الاسلاميين ، لقد فعلت ما فعلته صديقتك تماما ، تكلمت واسأت دون التثبت من الحقائق او البحث الحقيقي في مسألة الاسلاميين هؤلاء ، سمعت من هنا او هناك اقوال او شهادات ، لا اكلمك لاقنعك ، لالا ، فانا لا يضرني من قريب او بعيد ان تكون علمانيا لكنني اكلمك فقط لانك و انت الذي تعتبر نفسك علمانيا منفتحا تحترم الاخر تهاجم بشراسة مجموعة من البشر دون وجه حق ، تهاجمهم لان مجموعة ما او فريقا ما من المحسوبين على الاسلاميين قاموا بافعال سيئة ( كالسعودية مثلا التي لم تعطي للمرأة حق التصويت الا في القرن الواحد والعشرين ) و منطق الحكم هذا ليس عادلا اطلاقا فليس من حقي مثلا انا ان انتقد الماركسية كفكر و نظام لان حزبا ماركسيا قام بكذا او كذا لكن من حقي ان انتقد الفكر بعد دراسته و دراسة جميع الحركات المارسكية بعمق .
اما بالنسبة لعبد الجليل فليس من حقه من قريب او بعيد ان يحدد طبيعة الدستور الليبي هو مكلف ب ''' نقل السلطة ''' و فقط ثم يقدم للمحاكمة باعتباره عمل شوطا من الزمن مع القذافي
كخلاصة ان الحكم على فكر يكون بدراسة المصدر و المرجع وكل ما ذكرته من صفات الفاشية التي ذكرتها هنا و التي تعتبرها صفات التيار الاسلامي ، القرآن والسنة بريئان منها تماما ، اما موزة واصدقاؤها والغرب و مؤامراته فليست خافية عن الشعوب و بحول الله و قوته لن ننخدع من جديد وتُسرق ثوراتنا و الايام هي وحدها الكفيلة بكشف صدق نظرية او لا
والسلام

asmaa

OmaniG يقول...

موضوع رائع و مهم جدا....محتاجين لفتح النقاش حول هذه المواضيع ....ديموقراطية الشعوب العربية كيف ستكون؟؟؟هل ستكون دكتاتورية مثل ديموقراطية الحكام الذين سقطوا؟؟ام انها ستكون اكثر ديكتاتورية منهم؟؟ هذا الموضوع دائما مايمر على باللي صرت فعلا لااثق كثيرا بخيارات الشعوب العربية خصوصا انها نتاج انظمة زرعت التخلف والجهل السياسي في عقول هذه الشعوب )عن قصد طبعا( ...اتذكر عندما حدثت بعض المظاهرات في عمان بلدي كانت احد المطالب هي الديموقراطية طبعا فرحت جدا واحسست ان هناك شباب واعي يطالب بشيء مهم وضروري للبلاد ولكن بعد حواري مع احد الشباب على الفيس بوك اتضحت لي التفاصيل التي جهلتها وهي انهم يريدون ان يعيدو صياغة الدستور على الطريقة الاسلامية فتكون القوانين اسلامية هنا جاءت الصدمة الكبرى لاني كنت متوقع انهم سيطالبون بنظام اكثر تحررا واحتراما لحرية الفرد والمواطن كالنظام العلماني طبعا لم اسكت واخذت في التناقش حول العلمانية وواضح انها ليست شي سيء كما يظن الاغلبية الساحقة من الشعب (الله يخلي الشيوخ على الوعي الذي ينشرونه حول العلمانية) الذي يصدق كل شي يخرج من فم هذا الملتحي او ذاك طبعا في النهاية ظل كلا الطرفين متمسك براييه انا لست ضد الاسلام او اي دين اخر انا ضد ان يفرض الدين فرضا على الافراد من حق اي اسنان ان يختار معتقداته الدينية بكل حرية وبالتالي سيكون اكثر صدقا فيما يختار ...المهم الخلاصة صرت اتمنى ان لايتغير اي شي فالحكم والا يتحول الحكم الى ديموقراطي يختار فيه الشعب حاكمهم لان الاسلاميون جاهزون لاقتناص مثل هذه الفرصة والشعب سيختارهم بكل تأكيد الله يخلي هالحكم والسلطان الى الابد ههههه
...بالنسبة للاسئلة التي طرحتها في نهاية المقال.....نعم كنا مخطئين جزئيا لاننا لم نفكر الا في الوجه الاخر وتجاهلنا من غير قصد الوجهه الاخر وهو ما الذي سيئول اية الحال اذا اصبح الخيار في يد شعوب مقهورة مذلوله جاهلة متخلفة ...السؤل الاخر نعم صدق لان جزء كبير من الشعب ينظر الى الدين كانه العصى السحرية لكل شي والحل الوحيد لكل مشكلة ويجب ان نختار من يتكلم باسم الله والدين فالعرب هم الافضل في اختيار القمع والديكتاتورية والاسوء في اختيار الحرية ,,,تحياتي واسف على الاطالة

gay-ana يقول...

جودي:
شكرا على المرور... إنشالله نتعارف أكثر في المرات القادمة، و وعد مني نغير شوي مواضيعي النكد...

===================================

عماني ج :
متفقين 100%، لأول مرة نلقى واحد من الخليج، مع إحترامي للجميع، عنده رأي وجيه و كلام منطقي مثل كلامك ... :)

====================================

أسماء..
أولا ألف شكر على تعليقك و على متابعتك...
لأني عرفت معنى العنصرية، لأني رأيت مظاهر كره الآخر فقط لأنه مختلف... هذا إلي يخليني ضد الفكر الإسلامي الفاشي..
لأن الصور و الفديوات العنصرية ضد المسلمين في فرنسا صدمتني فإني مصدوم من إختيار التونسيين..
بعيدا عن الخطابات و الشعارات... نعرف سهل إنو نقول "القرآن بريء" و "الإسلام بريء" إلخ إلخ...
لكن، بالله عليك، كيف يفكر الإسلاميون و أحبابهم؟ شوفيهم في الحياة و في الفيسبوك...
شاطرين فقط في صور قذف و شتم و تكفير، كل الناس إلي ضدهم إما كفار أو ماسونيين أو صهاينة...
كل مرأة لا تلبس الحجاب هي عاهرة، كل رجل لا يوافقهم في رؤيتهم القبيحة للمجتمع هو لوطي...
بالله عليكي تحدثي معهم، كل كلامهم عن أن الرجل خير من المرأة، و أنه لا بد من تعدد الزوجات و من لباس الحجاب و من تحريم التبني ، و لا أتحدث عن السلفيين إلي مصايبهم أعظم...
شوفي الإسلاميين في تونس أو المغرب، و تحدثي معهم، تلاقيهم نسخة مطابقة للأصل للعنصريين الفرنسيين...
العنصري الفرنسي يرى أن دينه أحسن دين، و أن جنسيته أحسن جنسية، يرى أن لا بد من التصدي لهيمنة الأديان الأخرى كاليهودية و الإسلام، و حملاته التشويهية ضد كل من يعارضه حملات قذرة..
الإسلامي يرى أن دينه أحسن دين، أن لغته أحسن لغة، أنه لا بد من التصدي لهيمنة الأديان الأخرى كاليهودية و المسيحية، و حملات التشويه حدث و لا حرج...

أنا لا أكره الإسلاميين فقط، أنا أكره العنصرية، أكرهها من إسرائيل، من أمريكا من الصين ، من إيران ، من السعودية و من تونس و المغرب...
قد يكون الإسلام بريء ، و أنا لا أظن ذلك، لأن الإسلام أكثر الأديان تغذية لمشاعر التعصب... و لكن، الإسلاميون ليسوا أبرياء.. هم خطر على البشرية... كما عنصريو فرنسا خطر على الإنسانية...

لأن سلاحهم الكره و التعصب و التخوين و الكذب و التلاعب بالعواطف...
أما سلاحنا فالمحبة و التسامح و المساواة و نبذ العنف و الصدق...

غير معرف يقول...

اسسسسسسسسسفة على تعليقاتي التي دائما ما تجلب النكد لكنني مضطرة للرد :)
ركزت كثيرا في حديثك عن العنصرية وسأسألك سؤالا ، هل تعتقد ان الحب والسلام و الحرية والمساواة .... كل هذه القيم تشكل اجمل و اروع عقيدة وايديولوجية وركز معي جيدا في الكلمات اجمل واروع ، وهل تعتقد ان العنف و الاستعباد و الظلم و الكره ..... اسوأ شئ في العالم و تعمل ما في جهدك لمحاربته ؟؟
جوابك قطعا هو الايجاب و مقلاتك اكبر دليل ، اذن الست عنصريا يا صديق ، وتعتبر ان ايديولوجيتك هي الاروع و تحارب ما دونها ؟؟
اذن اي انسان ذو ايديولوجيا هو عنصري باعتبار العنصرية هي الايمان بان ما لدي هو الافضل وما لدى الاخر هو الاسوأ
اذن كلنا عنصريون حسب التعريف ، لكن ما الفرق بين عنصري واخر هو العنصري الذي يؤمن بان ما لديه الافضل ولكن يتعامل مع الاخر بالانصاف والعدل والقيم الانسانية ، مثلا انسان مسيحي من الطبيعي والمنطقي جدا ان يعتبر ان ما لديه هو الافضل لكن كيف نعرف انه عنصري جيد ام لا ؟؟ مثلا عندما يتعاطى مع الاسلام هل يأتي بصور مكذوبة مشوهة ، ام انه يقول ان في الاسلام هذه الاشياء الجيدة وهذه الاشياء السيأة و عمم المسألة بالنسبة للجميع
اذن فليس عيبا ان يعتقد الاسلامي ان ما يؤمن به هو الاصوب والا فلا يجب ان يؤمن بشئ يعتقد ان في الوجود افضل منه والا كان يعاني من خلل فكري ما ، لكن العيب هو ان يشتم ويشوه ولا يكون منصفا
اذن تهمتك التي اتهمت بها الاسلاميين فيها شقين شق مفاده انهم يعتقدون انهم الافضل و هذا ارى انه طبيعي حسب ما فسرت وشرحت وشق اخر هو التشويه والاعتداء بغير وجه حق و ارى ان جزء ا من الاسلاميين فعلا هم كذلك لكن هناك جزء كبير اخر منصف و منصف الى حد كبير
و سأعطيك امثلة على ذلك لها علاقة بنقطة اخرى تكلمت عنها عندما قلت لي ''' بالله عليكي تحدثي معهم، كل كلامهم عن أن الرجل خير من المرأة، و أنه لا بد من تعدد الزوجات و من لباس الحجاب و من تحريم التبني ، و لا أتحدث عن السلفيين إلي مصايبهم أعظم...
شوفي الإسلاميين في تونس أو المغرب، و تحدثي معهم، تلاقيهم نسخة مطابقة للأصل للعنصريين الفرنسيين..'''''
حسنا انا لدي اصدقاء اسلاميين و احضرك كلما اتيحت لي الفرصة منتدى او اجتماع لبعض المنظمات الاسلامية ، هل تعلم ان في المغرب قدمت منظمة التجديد الطلابي و التي هي تابعة للتوحيد والاصلاح التي انبثق عنها حزب العدالة والتنمية الاسلامي المغربي ، هل تعلم انها قدمت احسن تصور للنهوض بالتعليم في المغرب ، هل قرأت تعليق شاليط على المدة التي قضاها رهن اعتقال حماس و هو في اسرائيل اي انه لن يخاف شئ ،كيف امتدح معاملته وقال انني سأفتقد بعض السجانين من حماس ، هل تعلم ان حزب العدالة والتنمية هو اكثر الاحزاب التي تختار كوادرها بديموقراطية شهدت عليها الاحزاب اليسارية قبل الاسلامية ؟؟
من الذي لعب دورا فيصليا في الثورة المصرية وقدم الدعم المادي الضخم في الثورة المصرية بشهادة اكبر العلمانيين المصريين ؟؟ اليسو الاخوان
اعتقد كما شئت ان الاسلاميين سيؤون لكن ارجوك كن منصفا ، كما قالت مامي جدة مرجانة بطلة فيلم برسوبوليس و هي توصي حفيدتها '''' النزاهة '''''

غير معرف يقول...

و هذه الامثلة ذكرتها لابين لك ان الاسلاميين ليسوا بالسطحية التي وصفتها كلماتك و التي تعتققدها او بذلك الجهل والغباء
ختاما اقرأ وابحث و ابذل مجهودا قبل ان تنتقد لانك فقط رأيت او سمعت هنا او هناك لتكون فعلا انسانا مؤمنا بالحب والسلام و الحق والعدل و الحرية لان من السهل جدا ان انتقد الشيوعية لانني رأيت تقريرا عن بشاعة الثوار الروسيين لكن من الصعب ان اكسر رأسي بقراءة مؤلفات كارل ماركس :)

غير معرف يقول...

و اسسسسسسسسسسسسسسسفة حتى النخاع على الاطالة والازعاج ؛ الله يسامح :)

gay-ana يقول...

صحيح كل إنسان يظن أن فكره هو الأفضل، لكن، الفكر ليس الدين...
الفكر ليس اللون أو الجنسية أو الهوية...
الفكر الإنساني مصدره مبادئ إنسانية و حقوق أساسية من وضع الفلاسفة و علماء الإنسان و الفنانين...
الفكر الإنساني أبدا لا يدعو للعنف، لا من بعيد و لا من قريب، فيه دعوة للحفاظ على المساواة الكاملة بين البشر و فيه هدف تحقيق تصالح بين طبقات المجتمع خاصة بين الفقير و الغني و الذكر و الأنثى...
هذا عكس الفكر المتطرف خاصة لما يختلط بالدين، لأنه يبرر العنف بل مرات يدعو إليه ، و هذا شيء موجود في الإسلام و في باقي الأديان... فيه دعوة للتمييز بين الرجل و المرأة و هو خاصة يعتبر أن الرجل خير من المرأة .. و أكيد البرامج الإسلامية أو المحافظة المسيحية و اليهودية هي أكثر البرامج الإقتصادية رأسمالية و ليبرالية ... أصلا في الأديان كلها هناك مفاضلة بين الفقير و الغني تزعجني إزعاج كبير...

الحزب اليميني المتطرف الفرنسي تجرى فيه إنتخابات، هتلر تم إنخابه من قبل الشعب.. هل هذا يعني أنهم ديمقراطيون؟
أنا أبدا لست شيوعيا، لأن الشيوعية تتشارك مع التطرف في كونها تقدم الإيديولوجية على الحقوق و الحريات...
الشيوعيون في العالم أصواتهم تختفي فجأة لما تنتهك الصين و فينزويلا و كوبا حقوق الإنسان، و لا نسمعهم يتكلمون إلا لما تنتهكها أمريكا و إسراءيل...
الشيوعية ليست كونية، و كذلك الأديان، أما الحريات فهي كونية، لا تتجزأ...

إسألي أصحابك الإسلاميين عن حق مرأة أن تتزوج من رجل تحبه، و تكون المرأة مسلمة و الرجل مسيحيا؟ إسألي هؤلاء الديمقراطيين عن حق المسلم في تغيير دينة و الإعلان عن دينه الجديد؟ إسأليهم عن حق الإنسان أن لا يصوم رمضان و أن يفطر علنا أمام كل الناس...
جوابهم هو إما مشاعرهم يا حرام التي سيجرحها إنسان يأكل قطعة خبز.. أو سيحججون بأسباب و مسببات إجتماعية فضيعة في رجعيتها و تخلفها...
و لا أتحدث عن المثلية... فهي حكاية أخرى...

الحريات الكونية تحفظ حق ممارسة الشعائر الدينية، و لا تمنع أن إنسان من ممارسة الدين أو إظهار إنتماءه للدين الذي يريد... لكنها تعطي الحق لمن يرفض الدين أن يعرض أفكاره أيضا و أن لا يجبر نفسه على إتباعه...
الأفكار الإنسانية ترجح كفة الحريات، و إن كانت تتنافى مع الأديان... فالأساس هو المساواه، و إذا كانت المساواة ضد الدين، فالمشكلة في الدين و ليس في المساواة...
أكيد أنا كافر لما أقول هذا الكلام بالنسبة للإسلاميين مهما كان إعتدالهم و مهما تظاهروا بالديمقراطية، هم يتبعون سياسة التدرج، و لكن هدفهم الأساسي هو إخضاع المجتمع لإيديوليجيتهم بالضبط كما فعل إسلاميو إيران و كما فعل السوفيات الشيوعيين...

أما حكاية دعم الإسلاميين للثورة المصرية... هع هع هع هع ...
في تونس أبدا لم يخرج إسلامي واحد في المظاهرات...
و في مصر حسان و غلمانه من نجوم قنوات العار الإسلامية قال إن الخروج عن الحاكم حرام... و صار اليوم يحكي عن السياسة و الثورة..
و الإسلاميين من الإخوان لم يكونوا أول من نظم المظاهرات، بل هم إنظموا كما إنظم الشعب...

الفكر الإسلامي فكر غير ثوري، لأنه فكر قائم على السمع و الطاعة و على الإلتزام الحرفي بالنصوص دون نقدها.. فكيف يكون ثوري؟
الإسلاميون ثاروا ليس من أجل مزيد من الحريات .. بل أكاد أقول ثاروا ضد الحريات... لأن الحريات عندهم هي فقط حريات سياسية تمنحهم حق الترشح و الفوز و الحكم... لكن، لما تسمعهم كلهم ، أو نقد للنظام السابق هو أنه كان سبب نشر الفساد في المجتمع، و البنات العاريات و كثرة اللواط، و إلخ إلخ.. يعني واضح أنهم ضد الحريات التي لا تخدم إيديوليجياتهم.. و هذا حال كل المتطرفين المتعصبين...

شكرا ...

غير معرف يقول...

الدين هو كل ما نعتقده ، هو ايديولوجيا ، والفكر ايديولوجيا واعتقاد ، عندما تتحدث عن المبادئ الانسانية الكونية ، هذا شئ بالنسبة لي غير مطلق و تحكمه النسبية بشدة ،الحرية ، العدل ، المساواة ..... عناوين كبرى يتفق عليها جميع البشر لكن كل يفهمها بفهم ولا داعي لان نعود الى هذا النقاش لاننا سنكون كمن يتجادل عن ايهما كآن اولا البيضة او الدجاجة لكن ما يهمني هنا ان طريقة الفهم هذه تبقى ايديولوجيا يتعصب من اجلها الانسان
قلت ان كل الاديان و من بينها الاسلام اكثر راسمالية ولبرالية هلا اعطيتني بعض الامثلة ؟ وايضا بالنسبة لكون الرجل خير من المرأة ؟؟
ذكرت مسألة ان الديمقراطية لا تأتي دائما بالاصلح هذه النقطة كنا قد ناقشناها مسبقا وقلت لك ان المبادئ الانسانية فوق الديمقراطية ؟؟ لكن المشكلة التي تواجهني هي كيف ادرك ان تفسيري انا هو الحق المطلق لذلك كان الصندوق هو الوسيلة الانجع التي توصلت اليها البشرية الى حد الان ، ليس مثاليا لكن لم نجد شئ افضل الى حد الساعة
آلدعم الذي تحدثت عنه في مصر كان دعما عدديا وماديا ، ولا اتحدث عمن خرج اولا ، بالنسبة للشيوخ كان منهم جزء قال بان في هذا خروج على الحاكم و كنت قد قلت لك قبل ذلك ان جزء من الاسلاميين فعلا متطرف لكن هناك جزء كبير من الشيوخ خرج وايد الثورة من البداية
لا يا صديقي الفكر الاسلامي لا يحث على الخروج لان النظام السابق نشر الفساد وووو ، لكن يحث على الخروج ضد الظلم ، فانا عندما اخرج في اي نشاط نضالي اخرج ضد الظلم القائم و ليس ضد ما اعتبره فسادا
اما بالنسبة لقولك ان الفكر الاسلامي فكر غير ثوري لانه يمنع نقد النصوص ، اولا ما هي الثورية حسب تعريفك و ما علاقة نقد النصوص بالثورية ؟؟
بالنسبة لتلك اقضايا التي اثرتها كالافطار العلني ووو
بالنسبة للافطار في رمضان كنت قد قلت لك رأيي قبل هذا وقلت لك ان الحجج التي يجب ان يأتي بها الانسان يجب ان تكون حجج منطقية لا ان ياتي ببعض الخزعبلات كمن يتحدث عن ايذاء المشاعر
بالنسبة لزواج المسلمة بغير المسلم نعم هذا محرم
بالنسبة لتغيير الدين هذا امر مختلف فيه و هناك من يقول بجواز الامر ومن يقول بغير ذلك ، لكن انا شخصيا اعتقد ان الانسان اذا ولد مسلما فهو لم يختر ان يكون كذلك اذن من حقه ان يختار ما يرى انه حق و صواب وانا بنفسي لا زلت ابحث عن الحقيقة ومتى ما وجدت ان الاسلام ليس صوابا سأتركه دون تردد ، ولا اعتقد ان الخلاف بين الفقهاء قائم حول هذا لكن الخلاف هو حول من اعتنق الاسلام طواعية و بارادته
بالنسبة للمثلية نعم قطعا الممارسات المثلية محرمة في الاسلام ،
و الحكاية هي نفسها بالنسبة لي فتعريفنا للحرية مختلف و قائم على اسس مختلفة و صدقا حججي ليست مستقاة من محاولة ايجاد ذرائع لكن عن اقتناع و كمثال مسألة الافطار العلني ،
وسأعطيك امثلة قد اكثر ''' وحشية ''' بالنسبة لك ، مسألة قطع اليد و الرجم و وو
هي بالنسبة لك اعتقد اشياء وحشية ما بعدها وحشية لكن بالنسبة لي نظام صالح كل الصلح و هو نقاش ايديلوجي يطول لكن الفكرة التي اردت ان امررها لك ان فهمك للشئ لا تستطيع اثبات مثاليته و صلحه بشكل مطلق و فهمي انا كذلك و لا حل لهذا الى حد الساعة سوى الاغلبية رغم ما في هذا الحل من مشآآآاكل كبرى و مآسي لكن لا ارى افضل

غير معرف يقول...

اعتقد اننا خرجنا كثيرا عن الموضوع و آعيد واكرر ان فكرتي ببساطة هي ''' البحث قبل الحكم ''' من اجل تحقيق العدل والانصاف و هي ما كنت ارمي الى قوله من خلال التعليق الطويل العريض قبل الاخير

غير معرف يقول...

تذكرت شيئا اخر في طريق عودتي من الجامعة :) اذا كان الاسلاميون يناضلون فقط واقول فقط لان جزء ا من نضال بعضهم هو من اجل ذلك اعني محاربة الفساد ، اذا كانوا يناضلون من اجل ذلك فقط فلماذا نجد نشاطا شديدا للطلبة الاسلاميين في الجامعة من اجل مطالب حقوقية صرفة ، لا علاقة لها لا باسقاط النظام الذي ينشر ''' الفساد ''' ؟؟

غير معرف يقول...

يا زامل يا ميبون يا بوفته يالنقش يا عطاي يا خول يا كلب الكلاب اتفوه على شخصك الحقير
احنا الليبين اكبر ممن تتخيل وتتفلسف يا اجوف الله يلعنك ويلعن امك وابوك
تحياتي للقراء اللي شتومك ولعنوك وسبو ك

إبراهيم أبوزويده يقول...

يا عزيزي صاحب المدونه لا بارك الله لك فيها ولا جعلها في ميزانك يوم القيامه
ما استنبطته من خلال تدوينك وردودك هو إنك تكره الإسلام ولا تحب أن يسود الإسلام وأن مشكلتك ليست فقط مع الإسلاميين بل مع الإسلام برمته ومحمد صلى الله عليه وسلم ومع الله عزوجل -- أراهنك هنا أنك لم تصل على نبيك صلى الله عليه وسلم!! -- وبالتالي فما أنا واثق منه أن الحجج التي يسوقها بعض الطيبين الذين يردون على مقالك دفاعا عن الإسلاميين لن تقنعك لأنك وكما أسلفت القول وقد قلتها أنت صراحة تعتقد أن المشكلة في دين الله عزوجل أصلا وعليه فإن دوائك عزيزي يكمن في موتك وهنا أنا لست أدعو لقتلك أعوذ بالله من ذلك بل إنني أدعوا لك بطول عمر وسلامة غير أنني متأكد بأنك ستفقه الحقيقة فقط عندما ترى بعينيك ملائكة الموت تقبض روحك وعندها وعندها فقط ستعرف معنى كلامي وكلام أبيك وأمك وأمة التوحيد عندما يصدحون ليل نهار بلا إله إلا الله محمد رسول الله وستعرف أن الله حق ومحمد حق والجنة حق والنار حق وأن لا منجاة إلا لمن كان مخلصا منافحا عن الدين مقيما لشريعة الله عزوجل مفارقا لكل ما يغضبه سبحانه وتعالى
وختاما أدعو لنفسي ولك بالصلاح والفلاح وحسن الخاتمة ولي ولجميع المؤمنين اللهم آمين‎ ‎

gay-ana يقول...

يا ماما، خوفتني...
غلطان في العنوان، لغة التخويف هاذي شربت منها و كليت،و ما تمشيش معايا.. و خلي نصايحك عندك، و سلم لي على الملايكة لما تشوفهم...

إبراهيم أبوزويده يقول...

ستراهم أنت أيضا وأني أخوفك أجل أخوفك بالله وبالنار أعوذ بالله من غضبه وعقابه
وسترى وستسمع مالايسرك إن لم تتب
فتراجع قبل فوات الأوان والخسران
وإني مسائل عقلك إن كان لك عقل
بالله عليك ما الذي إستفدته مذ تخليت عن دينك الذي أرتضاه لك رب العالمين لتعتنق ما يريده لك شيطانك الرجيم
أنا أعدد لك ما جنيت على نفسك وحشة في قلبك،
نفور من الناس عنك
ظلام في الوجه ، ضيق في الصدر ومسبة الناس لك
وهذا ليس كلامي بل كلام رب العالمين:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
‏(ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكى ونحشره يوم القيامه أعمى قال رب لما حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى) صدق الله العظيم
فإني أسألك مقابل ماذا تغامر بمستقبلك لتتلقى كل هذا العذاب من أجل ماذا؟
لا تجبني بل أجب نفسك

gay-ana يقول...

و سلم على الشيطان لما تلاقيك تبحث في الإنترنت على أفلام البورن!
أنا أحبابي أكثر من أعداءي، و وجهي مشرق أبيض و عيوني خضر،ههههههه، و نسخر منك و من أمثالك الغرقانين في جهلوتهم و نفاقهم....

إبراهيم أبوزويده يقول...

بصراحه ...
لا تعليق !!
أنت إنما تعبر عن نفسك وبشكل جيد أيضا،،
أرجو أن تجيد الجدال عن نفسك يوم القيامه..