الجمعة، 21 مايو، 2010

جنون الشعوب



بدأ العد التنازلي للحدث الرياضي الأهم في العالم، الحدث الذي ينتظره الملايين و تصرف عليه الملايين بل البلايين، و الذي تعرضه القنوات المشفرة و تدفع فيه الملايين، و يجتمع الجمهور يشجع و يتابع مثل المجانين!!
كأس العالم لتلك اللعبة !

يفتح الشاب العاطل عن العمل منذ 10 سنوات، و الذي مازال يتقاضى مصروف جيبه من أمه التي تسرق المال خلسة من جيب أبيه... يفتح التلفزيون بكل حماسة، يتشنج، يصرخ، يضحك يراقب بكل إنتباه...
يسب و يشتم و يلعن بكل غل و حقد!!
لم يسبق له أن دخل ملعب كرة قدم، فالتذكرة ثمينة على من لم ير ورقة ب100 دولار في حياته! لم يسبق له أن ركب طائرة لجنوب إفريقيا و لا حتى لجنوب المدينة المجاورة لمدينته!

لما تسلم الكرة لاعب فريق بلده، بعث له القبلات و التحيات، دعا له الله ليوفقه و لم يكن المسكين دعا الله أبدا ليجد له هو شغلا يعيل به نفسه!!!!
لكن، ذلك اللاعب الذي جف ريقه في تشجيعه، و الذي لم يتحصل على شهادة الإعدادي، يأخذ على كل دقيقة لعب بكرة من الجلد، 10000 دولار !
لكن الشاب نسي أنه قضا 4 سنوات من عمره في الجامعة يتزود من العلم، نسي أن أباه يتفطر قلبه لرؤيته هكذا !!! نسي الرجل فقره و قلة حيلته، و صار يصرخ و يصرخ !

الليلة تونس ضد المغرب !
و هل تونس ضد المغرب؟ كنت أظنهما شقيقتان؟
غدا الإمرات ضد السلطنة!
و هل هما ضد بعض؟ عهدتهما شقيقتان؟

المغاربه يهود، لا التوانسة كلاب، لا السودانيين وسخين، لا السعوديين متخلفين !!!
كل ينعق بما لا يعي و لا يفهم و لا يعقل !!
لكن، ذلك اللاعب الذي يقضي حياته في أفخم النزل، يلبس أشهر الماركات و يركب أحسن السيارات، ذلك الذي "ينيك" كل البنات علنا و سرا، ذلك الذي يصرف الملايين مخدرات و خمرا و الذي يحسبه مساكين الناس ملاكا من السماء، لا يكترث هو لقولهم، فهو له حساب في البنك السويسري و سيترك قريبا تونس أو السودان أو السعودية ليتمتع بحياته من بلد لبلد و من نزل لنزل و من بنت لبنت!
و يبقى ذلك الشاب العاطل عن العمل، منذ 10 سنين، يصرخ و يصرخ و يصرخ !

كرامة البلدان لا تقاس بنجاحهم في مونديال، و كرامة الشعوب لا يحفظها 11 لاعبا جاهلا متخلفا لا يقدر أن يركب جملة على بعضها، لا يحفظ كرامة الشعوب الصراخ و النعيق، و لا يمكنها من النصر فوز في مباراة كرة قدم تكلفتها يمكن لها أن تقي الآلاف و الآلاف من العائلات الفقيرة الجائعة من الموت !!!

تستحق الملايين من الدولارات المدفوعة لشاب لطخ شعره بال"جال" و دفع كرة بقدمه، تستحقها تلك المرأة التي تستفيق قبل الفجر تسعى على عيالها بعد أن مات أبوهم، تستحقه تلك القرى حيث لا كهرباء و لا ماء و لا حتى مدارس و معاهد لأخذ العلم!
لا يستحق الملايين ممثل في تلفزة أو سنما و لا يستحق الملايين لاعب كرة قدم، بل يتستحقها شباب يحتاج للعمل، و بنات تغصب على الزواج ، و شيوخ لا تجد بما تشترى الدواء !
و تلك التحليلات و البرامج!

حرمونا من مسلسلاتنا، من برامجنا، حرمونا حتى من الأخبار و من سماع الآذان!
يحللون و يعلقون و يصرخون!
كم تمنيت أن أرى يوما تحليلات سياسية و إقتصادية و إجتماعية بذلك المستوى من الدقة و الديموقراطية !!!!!!!

بحثت في غوغل على صورة فيها تنقيص من قيمة اللعبة و متابعيها المجانين، لكني لم أجد!!!
صارت مقدسة أكثر من قداسة الديانات و الأرواح ؟

ما تنفع كلمات الشاب المثلي العربي في مدونة مجهولة ، أما جنون الشعوب و الدول و البشر و الفيفا و هوليود !؟؟فلهم الكلمة و السطوة!
يلا، لازم لي أشرب موية باردة لأني عصبت شوي :)))
بآاي ...

هناك 9 تعليقات:

crazy in freedom يقول...

معااااك حق ياانا جي

ماادري وش فيها الكوره عشان الناس تحبها كذا
والقهر زي ماقلت انت حتى نظام القنوات راح يتغير عشان كاس العالم
يعني مو حاسبين حسابي انا وانت^^


بس تصدق غريبه اشوف شاب مايحب الكوره ولايشجع^^

Mna7y hilton يقول...

يا رب
وش فيك على الكوره
احس عندك حقد شخصي مع احد راعي كوره ههههههههه

انا اكره الكوره
بس احب كاس العالم احس فيه حماس انك تتابع فريق لين يفوز
طبعا اتفق معك في كل كلامك

لاكن زي ما فيه سلبيات عديده لها فيها بعد ايجبيات عديده

عاد كل شخص وطريقته في تحليل هالايجبيات والسلبيات

موضوعك حلو بس دايم تهاوش بديت اخاف منك ههههههههههه

ALI ALOUSH يقول...

ههههههههههههه
ضحكت بجد وانا اقرا هذا البوست
مميز فعلا
يا عزيزي افيون الشعوب الحقيقي هي الكره التي يمكن ان تزهق من اجلها الارواح وصارت هي الكرامه وهي الوطن

الحمد لله الذي لم يجعلنا من محبيها
وجعلنا ممن يرون ان هذه اللعبه عباره عن 22 ابله يتصارعون على كره جلديه ههههه

أسامة مغربي يقول...

صدقت !
لا أحب كرة القدم , انا أيضا

gay-ana يقول...

مجنونتي! كثيرين من الشباب ما يحبون الكورة، لكن، أغلبهم مثليين ههههههههه
و المثليين لي يحبو الكورة، هم فقط يتفرجون على اللاعبين ههههههههه

عندك مثلا مناحي، على مين ؟؟ دا أنا "جاي أنا" و الأجر على الله !!هههههه حابب الكورة فقط حتى يتفرج على الشباب !!
على فكرة، هم مش حلوين كثير، يعني لاعبين الألعاب الأولمبية أحلى 1000 مرة !

علي !! أنا عارفك تفكر مثلي تمام، بالتوفيق في الإمتحانات يا أعز صديق!

أسامة! شكرا يا سمسوم على التعليق!
إنت ما تحب الكورة، و أنا ، تحبني ؟؟( :)))) يا لطيف دمه ثقيييل و بآآيخ) !! :))

erosemec يقول...

يا سلام على النقد منين طالع بهيك أفكار أكيد معصبينك و رافعين ظغطك ما يهمك منهم حبيبي(عامل فيها كبير خخخخخخ.............)بس ما قلت إلي انت مع أي فريق؟-بيااااااخة أخر فن .

أسامة مغربي يقول...

إذن , ماذا افعل هنا :)

الدليل واااضح

zizou يقول...

سلامي صديقي ... انا غير كل الي علقو
الصراحة ضحكت وانا عم اقرا الموضوع صراحتك بقدر ماهي دقيقة واقعية فعلا ... كلماتك عن الجال والمصروف والبنات كلها معك حق فيها بس انت هنا بتنتقد الي يتابع هذه الرياضة الي مش راضي حتى تذكر اسمها ... معك حق في كل الي قلت والي صار بين الجزائر ومصر خير دليل ...
انا شخصيا ما بحب الكورة بس بحب الرياضة
وانتظاري للمونديال هو من اجل بلدي لاغير مش مشان الكورة لان بقدر ما هذه الرياضة تسبب مشاكل وتضيع وقت الناس هي كمان ريا ضة جماعية تجمع الناس فس بيوتهم تجمع الاصحاب مع بعضهم يمكن العائلة في البيت ما تجتمع على سفرة واحدة الا في مناسبات زي هذه انهم يتابعو الكورة مع بعض انا كان راي لا يقل عن رايك ومازال بس ما ننسى الجانب الاخر تجربتي كانت في اخر مباريات كاس افريقيا وشفت الناس كيف يتمعو مع انهم لا يطيقو بعضهم كيف الناس تعبر عن فرحتها ولو كان ظاهر عليهم العبوس طول السنة اشياء كثيرة غيرتها الكورة على الاقل في بلدي خلت الناس من اطفال ونساء ومراهقين شكل ثاني غير يحب وطنه وهذا اهم شيء
تحياتي يا الغالي
اظن بتعليقي هذا عوضت عن كل غيابي عن مدونتك ها
سلامي شريكي

gay-ana يقول...

سمسوم! أنا أيضا أحبك ! :)

زيزو ! مش حابب أعمل مشاكل ههههه لكن، في كلامك عبرت عن كل شي أنا ما أحبه!
كيف صارت كرة القدم هي إلي تجمع العائلات و تفرح الناس!!! و هل الجزاير العظيم مجرد كرة قدم هي إلي تخليه يصير بلد عظيم؟؟
إسأل هالشباب المجنون عن تاريخ بلاده، إسأله يقول لك إسم 11 شهيد من شهداء الجزاير!!! لكن، إسم 11 لاعب يحكي كلمة عربي و 10 فرنسي، هو قادر إنه يحفظهم عن ظهر قلب!! فاهمني يا زيزوزوزوزوو :))
ليش طول العام الناس مش فرحانين، هنا المشكلة! ليش يموت الناس في الجزاير من الفرحه أو من كثرة الحوادث يوم الترشح لما يفوز 11 شخص في لعبة !؟؟

لكن، هذا ما يفسد للود قضية! :)) و مرحبا بك يا زيزززززووووو