الأربعاء، 11 نوفمبر 2009

الليله ليله ...



كنت تحدثت عن البارتي إلي رحت له البارحه و كنت خايف أنحرف و أعمل عمايل... خليني أحكي لكم عنه ...

الصراحه هي حفله عاملها الشغل لكل الموظفين، أنا لما سمعت إنها حفله للموظفين، ما كنت حابب أروح، لكن بعدها قلت لنفسي ، خليني أروح ، معليش ، أتسلى شوي ...
الحفله كان عندها موضوع، هو الثمانينات، يعني كل الناس المفروض تكون لابسه لبس الثمانينات، و الموسيقى موسيقى الثمانينات، المهم، أنا ما حبيت أعمل مثل المجانين إلي معاي و أتنكر، لكن لما دخلت القاعه، يا ويلي على إلي شفته، كلهم كانو لابسين لبس يضحك، المدراء و الزملاء، كان فيه طاوله في أول القاعه مليانه أكسسوار، ما دريت على حالي، جاني ولد ياويييييلييي حلو حلو ، طلب مني أقلع !!!! شو !!!! إيش !!!!!! ما سمعت !! أقلع ؟؟؟ إيه نعم، طلب مني أقلع، حبيت لو أني قلعت كل ما عندي ، لكن هو فقط كان حاببني أقلع الجاكيت عشان يلبسني أكسسوار و حط فوق راسي ما أعرف إيش و بعدها أخد لي صوره ...

دخلت على القاعه، أناظر الوجوه ، البنات الصراحه كانو عاملين شغل حلو كتيييير، الرجال كانو عاملين حركات، لكن مش كتير ... المهم، كنت حاسس إني وحيد، جات عندي وحده ، حلوه كتير، بنت إسبانيه، قالت لي بكل لطف إنها زعلت عشان شافتني وحيد و عرفتني بوحده فرنسيه معاهم في المجموعه،... إبتدى الجو يحلى و دخل أغلب زملائي ، و مديرتي، يا ويلي، و الله ما عرفتهم، بلبسهم العبيط، ندمت إني ما كنت لابس حاجه مثلهم...
المهم، بعد العشا، صار وقت الرقص، يا ويلي و يا سواد ليلي على الرقص، آآآآاه، سوري، سوري، ما حكيت عن المزز، الصراحه كان فيه كتير مزز، لكن أنا أكتر واحد حبيته، هو رجل معاي في الشغل، يمكن عمره 40 سنه، كتيييييير حلو و رجووولي، و عنده حلاوه خاصه ما أعرف كيف أوصفها، عنده شي ما أعرفه خلاني دايما أشوفه في الشغل و خلاني أبقى طول الليل البارح و انا أشوفه ..

أرجع للرقص، لما صار وقت الرقص، كان الناس كلهم سكرانين و لا على بالهم، لأنهم كانو يشربون كتييييير خمر، أنا كنت الصاحي الوحيد بينهم، لكن، جات وحده زميلتي يمكن عمرها قريب من الخمسين سنه، و طلبت مني إني أرقص، أنا ما قصرت ، رحت معاها و بدا الجو يسخن، و بدا الرقص، صرنا مثل المجانين، بل أكثر، أنا الصراحه لما شفت مديرتي ترقص مثل المجنونه، و كمان المدير العام، قلت يلا، هم مش أحسن مني، صرت أرقص معاهم....
عملنا حلقه و صار كل واحد يدخل يعمل شوي حركات في وسطها... أنا لو أموت ما أقدر أدخل وسط الناس و أرقص، لكن مديرتي طلبت مني و صارت تصرخ بإسمي !!! يا وييييلييي، ليش بس ليش، أنا ما قدرت أقول لها لا، و إذا بأخوكم أنا جاي في وسط 20 شخص يرقص و يهز في خصره و يعمل في الحركات !!!!! يا وييييلييييي

بعد الرقص، كان لازم أرتاح شوي، و مش عارف ليش البارح كل البنات صارو معجبات فيا، جاتني بنت ، هالمره من فنلندا، شقراء و حلوه كتير، و صارت تحكي معاي، و تكلمنا كتييير، نسينا الدنيا من حولنا، آخر شي عملته البنت إنها عطاتني كرتها، فيه رقمها و طلبت مني أتصل عليها !!!! ههههههه المسكينه !!!

لكن، لما صار وقت الرقص السلو ،كل واحد راح عزم وحده على رقصه، أنا رحت عزمت وحده لكن هي ما رضت، و إذا بالبنت الفنلنديه يجي و تطلب مني قدام الناس كلهم اني أرقص معاها !!! هههههه، مسكتها من خصرها و قربتها كتير من جسمي، حتى إني صرت أحس كل شي خخخخخخ ، كنا نرقص، و أنا حبيت أعمل حركه !!! و إحنا في عز الرقص و الجو جميل و شاعري قلت لها، تعرفي، أنا مش متعود أرقص كده، قالت لي، أنا كمان، فقلت لها، لا لالالا، أقصد إني متعود أرقص كده مع الأولاد ليس البنات !!! هههههههههههههه
و قلت لها، شفتي الخاتم إلي في إصبعي، هذا خاتم خطوبتي مع حبيبي !!! ههههههههه
كانت كتير طيوبه البنت، يمكن تكون عارفه هذا الشي من الأول عشان كده دعتني للرقص و ما خافت مني !!!

المهم، للساعه الثانيه صباحا و أخوكم يرقص ، صار الجو كتير حر، ف كان لازم أبرد نفسي ، فعليت القميص شوي و صرت أرقص و لا على بالي ، و حسيت كتير نظرات تطالعني و أنا في تلك الحاله، بطني عريانه و أنا ولا على بالي !!!

السهره كانت حلوه كتيييير الصراحه، ما إنحرفت فيها الحمد لله، فقط رقص و بس، أصلا ما تأثرت بالشباب الحلوين، لأني كنت فقط مركز مع الزميل إلي حكيت عنه، و بعدها كنا نرقص رقصه تقليديه، لازم كلنا نكون في صف واحد و نمسك بعض من الخصر، و نبقى ننط، فأنا وضعت إيدي على خصره !!! ييييييييييي كنت حاسس ناري ولعانه !!!

المهم، في آخر السهره على فكره، كان كل الناس سكرانين، كان فيه بنتين أنا أعرفهم، مش فاهم إيش الي صار، لكن في آخر السهره صارت بينهم حركات عجيبه، و كان فيه شاب كتير دمه ثقيل، كان يرقص و يلمس الإحم إحم تبع الشباب الثانين، و هو يضحكون ما على بالهم، لكن أنا ما تجرأ إنه يلمسني !!!

كتير تفاصي لثانيه، أحكي عنهما المره القادمه !!!


على فكره، كتير كان فيه صور ، كلها عل الفيسبوك "الفيسبوك الرسمي" مش الفايسبوك "جاي" ، يعني تقريبا غريب عنده حظ، يمكن له يشوف كل الفضايح و البلاوي

باي

هناك 5 تعليقات:

In The Closet يقول...

وااو أحس واااايد وناسة..طيب كنت عزمتني أجيك على فرنسا..خخخخخخ..

بس على فكرة شكلك رح تحطم شوية قلوب بنات مساكين..خخخ..الله يعينهم مالهم أمل..

أهم شي أنك غيرت جو وهزيتلك حبتين..ترا الرقص مهم في الحياة..لووول..
باي..^^

gossip boy ( gaysha ) ka يقول...

وناااااااااااااسه
بس تصدق انا ما احب هالنوع من الأجواء
ما ادري ليش على طول احس بالإشمئزااز
ما احب تكون كل الناس من حولي سكرااانه
وكذا اخااااف << خواف

حبيت إستخدامك لكلمة مزز لوووول مرره ضحكتني
حلوه منك ,, يللا ان شاء الله تكون بس غيرت جو عشان ترجع للشغل وانت مرتاااح ومستعد تعطي
اكثر ,, ونيالك يا غريب

غريب يقول...

لا بالجد الصور رهييييييييييييبة

اما المززز فكانت موجودة
متصور مع مزة حلوة حتاكل منو حته لوووووووول


وصراحة صراحة

ذوقك يا حبيبي عاجبني في اللبس هااااااادي هااااااادي وحلو

anagay يقول...

شكرا يا أليكس، عندك حق، المهم هزيت لي شوية و نسيت الهموم و المشاكل...

خلودي الحلو، لو كانوا عرب، كنت خفت منهم، لأنهم ما يقدرون يتحكمون في أنفسهم بعد الشرب، لكن هاذي ناس متعوده ديما تشرب، فما يأثر فيهم كتير، بس شوي منهم يصيروا مثل المجانين ...

غريب، تسلم يا أحلى غريب، شكرا على كلامك عيونك هي الحلوة، إنت تقصد المزة ، البنت الفنلنديه و لكن خلودي كان يحكي عن الشباب، و الشباب إلي إنت شفتهم أنا و لا واحد منهم أشوفه حلو !!!

ابن دبي يقول...

الرقص حركة ظريفة للتخلص من الهموم المهم انك هزيت ونثرت الهم لووول
أنا عن نفسي أحب الدبكة الشامية خاصة لما تكون سريعة وحماسية مع كل ضربة على الأرض أتخلص من بعض همومي :D