السبت، 14 أبريل 2012

أربع رجال و حكاية 1



صار لي سنوات و سنوات و أنا عايش في فرنسا، دراسه، شغل، سفر...
قليلا ما تعرفت على مثليين في هذا الإطار الجدي... بالرغم إني في بلد متفتح إلا أن المثلية مازالت تابوووو، خصوصا في ميادين عمل غير مثلا الموضة أو التجميل و السياحة و الفنون حيث سهل إن الواحد يقول إنه مثلي جنسي، بل يكون محبوب أكثر لما يكون مثلي... و في الحقيقة هي مجرد أفكار مسبقة تسجن المثلي في هذه المهن الجميلة، لكن في الحقيقة المثلي ممكن إنه يمارس أي مهنة مثل أي إنسان في العالم...

أنا شغلي في ميدان عمل أكثر جدية... بحيث كل الناس تظهر إنها مستقرة عائليا، متزوجين و عندهم أولاد..
بالإضافة أنه ميدان أصلا حتى النساء عددهم قليل و غير موجودين في مناصب القرار...



في شغلي الأول، كنت مع ناس من أحقر ما عرفت... يمكن هم مش حقيرين برشا، لكني كنت نكرههم كره شديييد...
هذا لم يمنعني إني نحكي معاهم إني مثلي ، لكن فقط في إطار حديثنا عن حبيبي، لما يسألوني هل أنا متزوج أو خاطب إلخ إلخ إلخ...
لم يكن منهم و لا واحد مثلي... كلهم كانوا عندهم صاحباتهم و زوجاتهم و أولادهم.... صراحة أنا لم أسمع منهم ما يضايقني، لكن، مرات، من غير قصر، كانوا يقولوا كلمات من نوع "لوطي"، "بنوتي"، لما يسخروا من بعض، و هي كلمات مزعجة لكن كل الناس تقولها للأسف حتى لو هم متفتحين في الأصل ، حتى أنا مرات نقولها هههههههه


في الشغل الجديد، منصبي صار أكبر، و شركتي شركة عالمية معروفة... لكن، الصراحة تفاجأت بأن زملائي طيوبين و متفتحين...
لم أسمع منهم إلا الكلمة الطيبة... لكن، مهما يكون، البيئة الجديدة مختلفة تمآامآا عما كنت فيه من قبل من ناحية الشغل و من ناحية أخرى أيضا ألا و هي "المزز" ...



يا لطيييييييييييييييييف على المزز، مزز يمين، مزز شمال، مزز فوق، مزز تحت...
أنا في العادة أبدا ما نبصبصش... و الله مش عامل فيها شريفة و عفيفة، لكن صراحة لا يبهرني إلا لما يكون واحد جامله فوق الخيال... مع العلم أن جمالي و جمال حبيبي جمال عادي جدآآآا....
لكن، أنا واحد متزوج، ههههههه، يعني ممنوع عليا إني نلعب بذيلي أو حتى بعيوني ههههههه
لكنهم، يا لطييييييييف، حلوييييييييييين، عمرهم بين 23 و 35 سنة... منهم أيضا إلي عمرهم 40 و 50 ، لكنهم ما يعجبونيش، أنا نحب الشباب الطازج الطري ، مش اللحم الخشن القاسي.... يا وييييييلي لو حبيبي يفهم كلامي...ههههه
حلاوتهم تزيدها البدلات الأنيقة و التسريحات الرشيقة، يخرب بيت أم الفساد...
صدقا لست أبدا من النوع الي يذوب في الرجال... أو يمكن أنا فاسد من غير ما نعرف...
لكن، أبدا الحكاية لا تتجاوز مجرد النظر.. لأني مهما يكون، قلبي مش ممكن يتعلق بغير إلي إختار من أربع سنين...

==================================================================

مولاي الديك صاح و سكت أنا جاي عن الكلام المباح...
يتبع...

هناك 5 تعليقات:

jan يقول...

حتى عندك اضطهاد بس اكيد ارحم من عندنا وااااء
بالنسبه للموز والتفاح كل ما بشوف حد منهم قلبى بيتخلع من مكانو بس اعمل ايه معلمو الادب ههههه هتلى اتنين كيلو موز من عندك هههههه

ALI ALOUSH يقول...

يا ابو المزز انت .. شو هالموضوع الحلو خليتني على نار وشوق للبقيه الحكايه يا شهريار ههه

غير معرف يقول...

ههههههههههههههه
انا بطنى وجعتنى من الضحك
(يا لطيييييييييييييييييف على المزز، مزز يمين، مزز شمال، مزز فوق، مزز تحت...)
حلوووووووووووووووووووة اوىى
بس فعلا القلب ومايريد
ربنا يخليهولك وتتهنو سوا سوا
بعيد عن المووووز
lolo
:)
dalu3ak
ya saydiiiiiiii

gay-ana يقول...

JAN
يعني لو عندي حتى رطل موز، كنت أكلته أنا... لكن يا حسرتي، لا موز و لا بطيخ...

==================================
ALi
علوش إنت الوحيد لي عارف الحكاية من طقطق للسلام عليكو...

=================================
lolo
دلوووعيييي، إنت أكيد موووووز أحلى و أحلى...

mohamed ali يقول...

hhhhhhhh ya ba5tak ya 3am el mozzaz min kol maken
bas el mohem ennak m3a man yahwa 9albek
rabi ihanikom :)