الأربعاء، 18 أبريل، 2012

أربع رجال و حكاية 5


إيريك جسمه من أحلى الأجسام الي شفتها في حياتي... شفت كثيير عظلات و حركات، لكن هذا جسمه غير، ممتاز بأتم معنى الكلمة... مش عظلات كبييرة بصفة مبالغه، أنا أكثر حاجة ما تعجبنيش هي الناس إلي تعمل كمال أجسام... يععع، ما يعجبونيش، أبدآآا...
إيريك جسمه متناسق و كأنه لاعب أولمبي...

أكيد ستيفان الفاسد أكثر مني لاحظ حلاوة هذا الجسم و صار ي
حلم ليل و نهار بإيريك...
لكن، المضحك إن ستيفان عمره ما تكلم مع إيريك، لأن شغلهم مختلف شوي، أما أنا فتحدثت كثيرا مع إيريك... و يا ليتني لم أتحدث...
ينطبق عليه القول "كن جميلا و إصمت" !!!



تحس لما تحكي معاه إنه فآآآاضي... تآآافه...غريب الأطوار...
هو الصراحة طيوب، لكن تحس إنه ضايع، لا يعرف الحديث و ليس له أي كاريزما لما يتكلم...
و أنا الصراحة بالرغم من كل شيء، أكثر حاجة تعجبني في الناس هي تفكيرهم و طريقة تعبيرهم عن أفكارهم و عن أنفسهم...
و مهما كانت الحلاوة، كلها تتبخر لما يكون الحلو مجرد غبي أو مش مثقف... فقد كل الاغراء إلي كان فيه بمجرد أن تحدثت معه و عرفت أنه مجرد عظلات في اليد و الصدر و الرجل، لكن، الع
ضلة الأهم، ألا و هي الدماغ في حالة سبآات عميييق...

يمكن نكون بالغت شوي في الوصف لأني غيران من حلاوة جسمه هههههه



بالنسبة لستيفان، ما كانش لازم يعطي ثقته في الفضولية2 لأنها مش فقط فضولية لكنها نمامة... مرة من المرات، كنت أنا و هي و إيريك... و إذا به تقول لإيريك : "إنت عارف يا إيريك، ستيفان واقع في غرامك لشوشتو ، و دايما يتفرج على جسمك و يحكي إنه معجب بيك !!!!"

أنا كنت خجلآآآن، جدا من هذا الموقف، لأن إيريك جديد في الشركة، و مش عارف أصلا إن ستيفان مثلي جنسي...
و إيريك مش مثلي جنسي...
ايريك صار وجهه أحمر، و لم يعرف بماذا يرد، كان مصدوما..
حتى لو فرضنا وحدة بنت هي إلي معجبة فيه، مش معقول في إطار العمل إن زملاء يحكوا بهذه الطريقة مع بعض!!

المشكل إن ستيفان مش عارف إن أمره مفضوح، و إن إيريك صاير يعرف إنه ذايب فيه، و إن حكايته أصلا وصلت لمدونتي يقرأها كل الناس في العالم !!!!
الذنب يقع عليه، و على الفضولية2 أيضا...




أنا لما شفت تصرف الفضولية 2 ، أخذتها على جنب و قلت لها إنه لم يكن داعي إنها تقول لإيريك إن ستيفان معجب فيه، لكنها قالت لي إنها فقط كانت تمزح...
و قالت لي : "روح إسأل الفضولية1 هل أنا غلطانة!!"
أنا سألت بعدها الفضولية1 و كان موقفها مثل موقفي، ما كانش لازم إن فضولية2 تفضح ستيفان بهذه الطريقة، لكنها كانت في نفس الوقت فرحانة بهذا الخبر الطازج (كون ستيفان يحب إيريك) ، يعني في الأخير أنا أيضا شاركت إني أفضح ستيفان عند الفضولية1 ههههه....



=====================================================
مولاي، الديك صاح، و سكت أنا جاي عن الكلام المباح...
يتبع...

هناك 4 تعليقات:

jan يقول...

معقوالفضول يعمل كده استرها علينا يارب ومتوقعناش فى حد نمام ههههههههه

mohamed ali يقول...

يا حرام الرجل فظحتوه في شركة ههههه
قصة حلوة خلاتني نضحك من كل قلبي
بوسة

crazy in freedom يقول...

المشكل إن ستيفان مش عارف إن أمره مفضوح، و إن إيريك صاير يعرف إنه ذايب فيه، و إن حكايته أصلا وصلت لمدونتي يقرأها كل الناس في العالم !!!!


هههههههههههههههههههههههههههههههههه

يقطع ابليس ابليسك

gay-ana يقول...

شكرا على التعاليق!
مجنونة:
أتمنى
دايما تكوني فرحانة!
:)