الثلاثاء، 3 أبريل 2012

الرجال و الزمان



أولا شكرا لكل الناس إلي يتابعوني، نحبكم برشآآ...

موضوعي اليوم فيه الكثييير من النميمة ... لكن، وراه أكيد درس و عبرة !!

من أول الناس إلي تعرفت عليهم لما تعرفت على حبيبي، صديقة من أصدقاء طفولته.. درسو مع بعض لما كانو صغار، و بمحض الصدفة تقابلوا بعد سنوات...
كنت أنا في أول علاقتنا، طالب في الجامعة، و كانت هي طالبة في كلية الطب....
اليوم صارت دكتورة قد الدنيا، و من أكثر الأصدقاء إلي نرتاح لهم... بنت ممتازة، متفتحة، متسامحة... حتى إنها تشاركت في السكن مع بنات مثليات بالرغم إنها هي مش مثلية...
كانت وقتها على علاقة، أو شبه علاقة مع طبيب من أصول تونسية، كان حلووووووووو، أيضا متفتتح، حتى إننا عزمناه على بيتنا مرة (عزمناه حتى نتمتع بحلاوته هههههه)

للأسف، لم تستمر علاقتهما، إلي أصلا عمرها ما كانت علاقة حقيقية... لأن الطبيب كان عنده مشاكل شخصية (خطيبته يا حرام ماتت في حادث سيارة، و من وقتها صعب عليه يحب وحدة غيرها)...

خلال هذه السنوات الأربع، شفت صديقتنا الدكتورة على علاقة مع شاب دامت سنة و نصف تقريبا، أنا من أول ما شفته ما عجبنيش بالرغم إنه طيوب و حلو، لكن، حسيتها تستاهل أحسن منه.... و ظني طلع في محله، علاقتهما لم تدم طويلا...

بعد فترة تعرفت على ولد جديد، في نفس عمرها، تقريبا أول الثلاثينات، يشتغل شغل محترم جدا، عنده الكثير من الهوايات... حسيتهم يليقو على بعض أكثر، و حسيتها إنها هي متعلقه 'بيه أكثر من الآخرين... لكننا أنا و حبيبي كنا نتمنى لو كانت مع الطبيب التونسي، لأنه الأحلى و الأكثر جدية...



على كل، هي اختارت، و منذ تقريبا سنة أو أكثر، كل شي على ما يرام، تمام التمام... لكنها كانت مرات تتذمر منه لأنه لا يهتم كثيا بها، و يقضي أغلب وقته سهرات مع أصحابه، و لا يقبل النقد ، يشبه أكثر شي لطفل مدلل يبحث عن وحدة يعمل معاها جنس و تهتم بأكله و شربه و تسليه لما يكون فاضي...

لكنها دكتورة، فرنسية، حرة، شابة جميلة ناجحة... ليست من النوع الذي يخضع لمثل هؤلاء الذكور...
و بلارغم من هذا، خضعت (تفوووه على الحب يخرب بيت الحب )

منذ أسبوعين، إتصلت صديقتنا بحبيبي، في حالة يرثى لها... كانت تبكي بكاء مرا،و كانت تطلب من حبيبي إنه يروح عندها في الحال...لحسن الحظ تسكن قريب من شقتنا، ترك حبيبي إلي وراه و إلي قدامه و راح عندها..
و عندها كانت الصدمة..



الكلب إبن الكلب، خانها مع وحدة... يخرب بيته، الجبان النذل...(هاذي شتايم من عندي أنا ههههه)
هي كانت من فترة حاسة إنه مختلف، لكن مؤخرا، غاب عنها تقريبا أسبوع، و بعدها رجع، فكانوا يعملو جنس، لكنه طلب منها فجأة إنهم يستعملو الواقي الذكري... سألته لماذا؟؟ فقال لها إنه لا بد من إستعمال الواقي لمدة ثلاث أشهر في انتظار إنه يعمل فحص الإيدز...
من جبنه الجبان، لم يقدر أن يعترف بعملته السوداء... المشكل إنه لم يخنها فحسب، بل إنه أيضا لم يستعمل الواقي مع العاهرة إلي نام معاها، يعني عرض نفسه للخطر هالغبي إبن الغبي...

أكثر من هذا، لم يعتذر، لم يبك، لم يندم... كان بالعكس، مندهشا من ردة فعلها (كان ناقص تزغرد و تغني و ترقص )...
و كان يعاتبها إنها كانت لها ردة فعل قوية، و يقول 'ما فيهاش حاجة إني نمت مع وحدة غيرك!"

لكن، على مين!!! هي طردته من بيتها و بالرغم من الألم إلي تسبب فيه، و بالرغم من دموعها، علمته درس إن مش كل الناس ترضى بالخيانه!!!
على كل حال، الحكاية مازالت جديدة، يمكن يتصالحو، و يمكن لا!!!
لكن، العبرة و الدرس لكل البنات و كل الأولاد : حذاري، الرجال و الزمان، ما فيهمش أمان هههههههههههه

هناك 12 تعليقًا:

jan يقول...

قطيعه تقطع الرجاله مافيش ليهم امان هههههههه الا انا

وبعدين تستاهل عشان تجرب كل واحد شويه هههههههه انا مش فاهم ايه الحياه بتعتهم دى

ابقى اتحفنى بالمواضيع اللى ذى دى خلينا نتعلم

ميرسى

mohamed ali يقول...

العبرة المفيدة هي اللي لازم انكون اوفياء 100% لانو ممكن نخسر عباد غاليين علينا لو كنا غير اوفياء.
لما انحب بجد منجمش انكون إلا اوفياء li شخص اللي إنحبوه.

غير معرف يقول...

أول شيء شدني لمدونتك ، هو أسلوبك في الكتابة ، مزيج بين العربية الخليجية ، المصرية ،و التونسية أيضا
لم أعتقد أنه هاته الخلطه قد تعطي هذا الأسلوب السلس ، المضحك كتيرا و العفوي المثير أيضا
ذكرتني بالمسلسلات المكسيكية التي ترجمت باللهجة المصرية ، كنت أعشق مشاهدتها فقط من أجل أسلوب الحوار
أول شيء مبروك ع الزواج و انشاء الله قريبا نبارك ليكم الأولاد ( يعني لو الحزب الاشتراكي وصل للحكم ، مسألة التبني تبقى سهلة لو وفو بوعدهم و صادقوا ع الزواج ).
مسكينة صديقتكم ، دايما تجي في الناس الكويسة ، قصتها ذكرتني بصديق لي عانى هو أيضا من تجربة الخيانة ، لكن الان كل شي تمام ، و وجد أخيرا شخص يحبه و يحترمه
حتى أنهم اتزوجوا من مدة قصيرة فقط (أصلو بلجيكي يعني ).
ولو كنت أنا مكانك لكنت شفت طريقة لمصلحتها على المزز التونسي ، فربما الان هو يكون نسى خطيبته :-) و بيفكر فيها
المهم الحب شيء معقد ، و الشخص لما يحب يصبح شيء ما مجنون لذا أنا لا استبعد من أنها تسامح الخاين لو كانت بتحبو بجد .
خلينا دايما نقرأ أخبارك ،
biiizzzzzzz

غير معرف يقول...

هههههههههههههههههههه
تهبل سواليفك

gay-ana يقول...

jan
شكرا، أتمنى نتواصل أكثر مع بعض مثل المرة إلي فاتت...

==================================

mohamed ali
شكرا على التعليق المفيد :)

==================================
Anonyme 1
غير معرف: كلامك فرحني برشآآآ، نتمنى نكون عند حسن ظنك، و أتمنى أكثر إنك تبعث لي رسالة خاصة على الفيسبوك مثلا حتى نتعارف أكثر... و ممكن حتى نعطي بياناتنا الحقيقية لبعض ، تكون فرصه نكون أصحاب، إنتي وين تسكن؟؟

===================================
Anonyme2
غير معرف، إنت إلي تهبل يا عزيزي، شكرا .. إذا تحب نتواصل أكثر، أنت أيضا ممكن تتصل بالفيسبوك.. شكرا...

Umzug Wien يقول...

يا مأمن الرجال يا مأمن المياه فى الغربال ..:(((

غير معرف يقول...

أكيد أنا يشرفني أتعرف عليك عن قرب ... لكن أنا مبعرفش حسابك على ألفيس بوك
المهم لو لسة حابب ضيفني لي حسابك "Oya Omar "
قريبا على ألفيس بوك :-)

Anonyme 1 : ou Omarcito

gay-ana يقول...

umzug wien

صدقت!!

==================================
Omarcito

نبدأ بحساب فيسبوك المدونة، موجود على يمين الصفحة، و بعدها نحكي أكثر...
à++

غير معرف يقول...

بجد دا معندهوش دم
وترجع لميييييين يا مسيو جاى
متخلنيش اتكلم
واللى يعمل كده مره يعملها الف مره
هى دى الحاجه الوحيده اللى مفيهاش
second chances
men arrrrrrrrrrrrrrrre.......................a2ol ah bas
asli mnhom :)

lolo

gay-ana يقول...

lolo

dalou33iii

:)

you are right...

Mna7y hilton يقول...

على سوء القصه
على الاقل كان صريح ولا خلا الذنب والخوف من رده الفعل تخليه ينام معها بدون واقي زي مليون الف واحد يسافر برا وينام مع العاهرات ويرجع لبيته وينام مع زوجته ولا كان شي صار

انا لو مع شخص زي كذا
افضل انه يجرحني ويعلمني انه خاينني ولا انه يسكت وينام معي بدون واقي بعد الخيانه

القلب المجروح يتعالج بس الايدز لا

Entrümpelung يقول...

يا مأمن الرجااااااال يا مأمن الميا فى الغربال