الثلاثاء، 5 يناير، 2010

الخميس و الجمعه

يوم الخميس 24/12/2009

كان يوم الخميس آخر أيام عملي، لأن يوم الجمعه هو يوم الكريستمس. حبيبي عند أهله ، يحتفل، و المرأة المثليه إلي أسكن معاها، داعيه أمها في البيت، عاملين عشاء عائلي .. مضحك أمر الأوروبيين، نحن في العاده، يوم العيد، نطلع من بيوتنا، نتفسح، نزور بعض، يكون يوم حافل، في تونس، كان يوم العيد، في وسط المدينه، تكون فيه سوق كبييير، فيه ألعاب و إحساس العيد يكون في كل مكان ... هنا العكس تماما، يوم الكريستمس يوم ميت، ما فيه سيارات في الشارع، ما فيه محل واحد مفتوح، كل الناس في بيوتها تاكل ...
المهم، أنا إخترت أروح على بيتنا، أحسن لي من إني أبقى في باريس، رجعت على البيت، في إنتظار يوم الجمعه، حتى أكلم حبيبي إلي وعدني إنه يرجع للبيت يوم السبت بالكثير، لأنه أصلا صار له أسبوع عند أهله ...

يوم الجمعه 25/12/2009


يوم عادي، ممل، كل شي مغلق، كل الشوارع فاضيه، التلفزيون فيه أفلام كرتون طول الليل و النهار، كل همي كان إني أسمع صوته، إنه يكلمني، يحكي معي، إنه يرجع للبيت ... تكلمنا كلام خفيف، عادي، حكالي عن الهدايا إلي أخذها من أهله، و أكد لي إنه بيرجع قريب للبيت ... كنت فرحان، لكن، رجع لي نفس الإحساس، إحساس بالخوف .. عجيب هذا الإحساس، صرت أتعرف عليه لما يجيني، و يكون إنذار إن فيه شي غلط، فيه رجفه في صوت حبيبي، كأنه مخبي عني شي، فيه بعد كبير، بالرغم إن الكلام عادي بيننا ... أكيد فيه سر ...

يتبع ...


ليست هناك تعليقات: